انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    بيان للأمة الإسلامية والمجاهدين بمناسبة شهر رمضان 1428هـ

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


بيـــان
إلى الأمـة الإسلامية بمناسبة الشهـر الكريم
لتهنئوا بإنجازاتـكم.. وامضـوا إلى النصـر
وإلى المجاهـدين ،، أصلحوا ذات بينـكم ..واصبروا وأبشروا
 حامد بن عبدالله العلي
 
الحمد لله قياما بحقـّه ، ووفاء بنعمه ، واستجلابا لرضاه ، والصلاة و السلام على النعمة المسداة ، والرحمة المهداة ، نبي الله، ومصطفاه ، محمد بن عبدالله ، وعلى آله وصحبه ومن والاه ، وبعـد :
 
إلى كلِّ مسلم حـرّ يقف اليـوم موقف الشرف الأعظـم ، مجاهـدا بالحـقّ ، دفاعا عن أمّته لئلا تستعبدها قِوى الظُّلم والاستبداد العالمي ، ولئلا تُسـتلب حضارتها من قِبل طغاة العالم ، ولئـلا تُطمس هوّيتها ، وتُخـرَّب ثقافتها من قِبـل مُخربـي الأرض وقراصنتهـا ، ولئـلا تُسرق ثروتهـا من قِبـل عصابات اللصوصية العالميّة .  
 
إلى كـلّ الذين لم ينخدعوا بزيف الشعارات الكاذبة التي يختفي وراءها عصابات الإبادة الجماعيّة للشعـوب ، وسفكة الدم الحرام ، وسُـرّاق النفط ، ومنافقوا العولمة ، وسدنـة مواخير العهـر السياسي العالمي
 
 إلى الذين شرَّفوا الأمّـة بصمود الجبـال ، وعزائم الأسود ، وبأس الحديـد ، ليهزمـُوا أكبر مشروع إستعماري استهـلّ به القرن موجِّها إلى نحـر الأمّة الإسلامية ، فأرتـدّ على أعقابه خاسئا ذليـلا.
 
اذكروا قول الحق سبحانه :
 
 (وكأيّن من نبيّ قاتل معه ربيّون كثير فما وهنوا لما أصابهم في سبيل الله وما ضعفوا وما استكانوا والله يحب الصابرين * وما كان قولهم إلاّ أن قالوا ربّنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبّت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين * فآتاهم الله ثواب الدنيا وحسن ثواب الآخرة والله يحب المحسنين ) .
 
واقبلوا تحيـّة إجلال وإكبار ، على ما حققتموُه من إنجازات عظيمة في العام المنصـرم ، بين رمضان إلى رمضان ، من إنتصار إلى إنتصار ، ومن عـزّ إلى عـزّ ، ومن شموخ إلى شـموخ.
 
وتذكَّروا أنّ العدوّ لمـّا عجز عن مواجهـة حصونـكم المنيعـة التي حفظتم بها الإسلام ، فاعتـزّ بكم وعلا ، وارتد عنه عدوّه ، وانجلى.
 
 لجأ إلى محاولات شقّ الصفوف ، وبذر الفتنة ، وإفساد ذات البين ، باذلاً الوعـود الكاذبة ، ومستغلاّ بعض الخلافات التي أورثت حظوظا للشيطان في النفوس ، وممُتطيا ظهـور الخونـة .
 
فالحذر ، الحذر ، من مكائده ، وامتثلوا ما أمر الله تعالى به من إصلاح ذات بينكم ، تقديما للمصلحة العامة ، وتساميـا على الجراح والخلافات الشخصية والحزبية ، ولا يتعاظمـنَّ منكم أحـدٌ أن يراجع الخطأ ، ويعتصم بالحـق ، ويلين بيد إخوانه ، كما أمر الله تعالى ( أذلِّة على المؤمنين أعزِّة على الكافرين ) .
 
 (يأيها الذين آمنوا إذا لقيتم فئة فاثبتوا واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون * وأطيعوا الله ورسوله ، ولا تنازعوا ، فتفشلوا ، وتذهب ريحكم ، واصبروا إن الله مع الصابرين).
 
فكونوا يداً واحدة ، تشاوروا فيما بينكـم في شؤون جهادكـم ، متآخين ، متحابّين ، متعاونين ، وشدُّوا سواعدهم المباركة ،  بحملة صادقـة واحـدة ،  على عدوّ الإسلام وعدوّكـم ، ولاتقيلوا بيعتكـم لله أن تنصروا دين ربّكـم ، أو تموتوا دونه.
 
(قل هل تربّصون بنا إلاّ إحدى الحسنيين ، ونحن نتربّص بكم أن يصيبكم الله بعذاب من عنده ، أو بأيدينا ، فتربّصوا إنا معكم متربّصون).
 
فلاتهنـوا لعدوّكـم ، ولا تنخدعوا بمكره السياسي ،  ولاتقبلوا منه الصفقات السياسية المريبة التي تهدف إلى إجهاض ثمار جهودكـم ، وإبطال جهادكم ، وتضييع دماء شهداءهم..
 
 (ولا تهنوا ، ولا تحزنوا ،وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين * إن يمسسْكم قرحٌ فقد مسّ القوم قرحٌ مثله وتلك الأيام نداولها بين الناس ، وليعلم الله الذين آمنوا ، ويتخذ منكم شهداء والله لا يحب الظالمين).
 
وإيّاكـم أن تستعجلوا ثمـرة جهادكم المبارك ، غير مقدّمين هدف تطهير البلاد من الإحتلال على سواه ، ولا متخاذلين عن هذه الغاية العظمى ، ولا طامعين في متاع الدنيا الفاني .
 
ونذكّرهم جميعا بأنّ الأيام القادمة حاسمة في مسيرة الجهاد ، والعدوّ قاب قوسين أو أدنى من الهزيمـة ..
 
 (فلا تهنوا وتدعوا إلى السلم وأنتم الأعلون والله معكم ولن يتركم أعمالكم).
 
واعلموا أن هذا الشهر الكريم ، موسم النفحات الإيمانية ، وسوق اللطائف الربانية ، ومهبط العطايا الإلهية ، فتعرضوا فيه للدرجات العلا عند ربكم ، بجهاد النفس ، والشيطان ، وأعداء الله والإسلام .
 
وإنّ النصـر الحقيقي هو إنتصار النفس بتجاوز عوائقها إلى الله تعالى ونيل رضوانه ، وأنّ من مات نائلا رضا الله تعالى فهو المنتصـر ناله ما ناله في سبيل ذلك ، ومن عاش مسخوطا في الملأ الأعلى فهو المنهـزم حاز ما حاز من متاع الدنيا الفاني.
 
فأنتم أيها المجاهدون بألسنتكم ، وسلاحكم ، وأقلامكم ، الذين شرفكم الله بأن استعملكـم درعا للإسلام ، وسهاما في صدور أعداءه .
 
القائمون بالقسـط ، الحامون حمى الدين ، المعظـّمون شعائـره ، الذابُّون عن هداه.
 
حول الأقصى المبارك ، وبأرض الرافدين ، وبأرض الأفغان ، والصومال ، وفي غابات كشمير ، والفلبين ، وجبال الشيشان ، وعلى كلِّ منبـر يصدع بالحـق ، وخلف كلِّ مؤسسة إسلامية دعويـّة أو خيريّة ثبتـت على الصراط المستقيم ، تمـدّ هذا الدين العظيـم ، بما تقدر عليه من الدعم ، والنصـر ، والتأييّـد.
 
أنتــم ، و الله ، المنتصرون حقا ، شهداؤُكم أبـرار ، وأحياؤُكـم أطهـار ، وآثاركـم خير الآثار.
 
فاصبروا ، وصابروا، ورابطوا ، وابشروا ، واستبشروا ،
 
(إنّا لننصر رسلنا والذين آمنوا في الحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهاد * يوم لا ينفع الظالمين معذرتهم ولهم اللعنة ولهم سوء الدار).
والله أكبـر ، و العاقبة للمتقين والحمد لله رب العالمين.
 
غرة رمضان 1428هـ

الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 12/09/2007
عدد القراء: 15040

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 6949  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 42600255