انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    11أيلـــــــول

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


11أيلـــــــول
حامد بن عبدالله العلي


يقول "ليونارد بايكوف" أحد كبار منظّري التطرّف الأمريكي ، في مقال له بعنـــوان : ( محو الدول الراعية للإرهاب ) الذي نشر ، بعد أحداث 11/9 وقبل غزو أفغانستان ، ثم أعيد نشره في 11/9 / 2005م ،

ما ملخصه : (إنّ سياسات التهدئة التي اتبعتها الإدارات الأميركيةالمتعاقبة ، تجاه العالم الإسلامي هي المسؤولة عن استهزائه، الذي وصل ذروته في أيلول2001، فمنذ خمسين عاما ، تنازل ترومان ، وإيزنهاور ، عن حقوق الغرب في النفط، رغـم ملكيتهالحقيقية، بحكم اكتشافه له ، ومعرفته بكيفية استخراجه ) !

ثم خلص إلى أنّ الحل الجذري هو أن تقوم الولايات المتحدة الأمريكية ، بمحو الدول الراعية للإرهاب بأشد الأسلحة فتكا !

هذا بالضبط ، هو نمط التفكير المتعفِّن في رؤوس أولئك القابعين في أقصى غرب العالم ، ومن هناك ينشرون العفونة في العالم ، ساسـة التخلّف ، والإجرام ، والإبادة الجماعية للبشر

وإنّه غرور الفاشستية نفسها ، التي اتهم بوش المسلمين بها مؤخـرا ، فاشستية الصلبان على منصّات النفط ، وتعني باختصار : أنهـم يملكون نفطنا في أرضنا ، ويملكون دماءنا ، ولهم أن يسفكوها متى شاؤوا ، كما يملكون ، حاضرنا ، ومستقبلنا ، ولهم الحقّ أن يغيّروا أيضا تاريخنا ، ومناهجنا !

ولم يخطئوا علينا قـط ، آه ! كلاّ ،، عفوا كان خطؤهم الوحيد أنهم تنازلوا عن حقوقهم عندنا ، فطمعنـا نحن فيهــم !

الكلاب المسعورة ، الذين أطلق عليهم ، الإقتصادي الألماني رادولف مايكل ، (رأسمالية القتلة) ، الذين ما إنْ انتهت حروب الغرب الهجمية ، بمقتل 18 مليون في المعارك ، و55 مليون من المدنيين ، حتى وضعوا وسائل جديدة لإبادة العالم ، السطو على الثروات ، والجشع الحيواني لشركاتهم ،

ذلك الجشع الدنيء ، الذي يجعل الاقتصاد الإفتراضي ـ الذي قضى على الإقتصاد الحقيقي للعالم بسبب جشعهم ـ المسيطر على الفوائد المجنونة ، يحصـد من عدد الوفيات ، في عام 2001ـ عام حادث 11/9 ـ حسب أرقام نشرتها منظمات تابعة للأمم المتحدة ، بسبب الفقر المدقع ، والتخلف في بلدان العالم الثالث ،

يحصــد أكثر من 58 مليون إنسان !

أما حالات العجز الخطيــر الدائم ، بســب نقص الدخل ، والغذاء ، والمياه الصالحة للشرب ، وعدم الحصول على الدواء ، فتزيد على مليار شخـص .

بمعنى آخر : الجوع ، والأوبئة ، والعطش ، والنزاعات المحلية ، التي يثيرها الفقر ، بسبب جشع العالم الغربي ، وتعطّشه للنهب ، والسيطرة على ثروات العالم ، تدمّـر كلّ سنة ، بقدر ما دمرته الحرب العالمية الثانية ، خلال ست سنوات ، وهذا يعنـي أنه بالنسبة لشعوب العالم الثالث ، لقد شُنـَّت عليها الحرب العالمية الثالثة بالفعل ـ جان زيغلر ـ سادة العالم الجدد ـ ص 99

وهم أصــلا ، لايمكنهم إلاّ أن يكونوا هكذا ، قتلة ،ودميون .

قبل حادث 11/9 بعام ، نشرت المجلة الأمريكية the new repuplic ، مقالة لغاري ريفلين ، يصف هؤلاء المجرمين ( " اقتل ، أو تقتل ، افترس أوتمت ، هذا هو شعارهم "، وأيضا : " استولوا على الأسواق ، ودمروا المنافسين ، إن لغتهم دائما لغة التدمير والحرب " ويضيف : " وفي الأساس إن جميع مؤسسات التكنلوجيا المتقدمة الكبرى ، وغيرها التي وصلت إلى قمة النجاح ، يقودها دميون ، من أجل أن تصل إلى هذا المستوى من النجاح ، عليك أن تكون مفترسا مثل سمك القرش ) .

دعنا نضرب مثالا ، يوضح كيف أن مصاصي الدماء هناك في منهاتن نفسها التي سقطت على رؤوسهـم ، يستعبدون ويقتلون البشــر ، ثم يظهرون بمظهـر المهذّبين :

يقول كرناغان : " إن القسم الأعظم من الثروات التي يكدسها النهّابون منشؤها أموال الدم ! " ثم يضرب مثلا : " تنتج شركة والت ديزني ، بيجامات وألبسة أطفال ، في جزيرة هايتي ، ومدير الشركة يتقاضى راتبا سنويا خياليا ، فهو يربح في الساعة الواحدة 2783دولارا أمريكيا ، بينما تكسب العاملة الفقيرة في هاييتي 28 سنتا في الساعة فقط ، وهكذا حتى تكسب العاملة ما يتقاضاه المدير في ساعة، عليها أن تعمل مدة 16 سنة من دون توقف !

مع ذلك يحصـل المدير كلّ سنة على أسهـم ، تكفي لإعالة 19000 عامل من هاييتي مع أسرهم لمدة 14 سنة ، بينما يتقاضى العمال والعاملات في هاييتي ، أجورا منخفضة ، تبعث على الإشمئزاز ، ويعانون من سوء التغذية والفقر المدقع .

في المقابل : تابعــت لجنة إنتاج فلم مشهور لشركة والت ديزني ، مخصص لألعاب بهلوانية تقوم بها كلاب مدرّبة ، لكنّ هذه الكلاب يُوفــر لها أسرة ، وأطعمة فاخرة ، وتدفئة ، وأطباء يسهرون على راحتها ، بينما العمال في هاييتي الذين يصنعون البيجامات التي عليها صور تلك الكلاب ، يعيش في أوضاع بائسة جدا ) نقلا عن المصدر السابق 73

وهذا مجرد مثال ، يعطيك فكرة أولية عن طبيعة هذه الشريحة الغريبة من البشر الذين يسكنون في غرب أرضنـا الموبوءه بهــم.

المسيطرون المرتزقة على منظمة التجارة الدولية المتحكمون بحركة التدفقات التجارية ، والآخرون المرتزقة المتحكمون بالبنك الدولي ، وصندوق النقد الدولي ، الوالغون في دماء فقراء العالم ، وبؤساء الأمم ، اللصوص السارقون ، النهابون ، القتلة ، السفاكون ، هم أنفسهم المسيطرون على النظام السياسي الدولي .

هم أنفسهم الذين تنتشر جيوشهم في العالم ، ترهب العالم ، وتسرق ثروات الشعوب وتستعبدهم ،

هم أنفسهم الذين يبيدون البشـر في أفغانستان ، والعراق ، وفلسطين ، ولبنان ،وغيرها ،،

هم أنفسهم الذين يتحالفون مع الطغاة ، ليتمكَّنوا من مصّ دماء الشعوب ، بشركاتهم ، التي يملكها زعماء دولهم ، التي يرأسها القتلة والمجرمون.

(ذات يوم قال ريغن في غرور أمريكي معهود " إن ثراء ورخاء أمريكا يرجع إلى كونها أمة مباركة من الله " ، فسخَّر الله له رجل دين من الكنيسة الإسبانية فرد عليه " كلا لاتجدف ، وتهرطق ، إنّ ثروتكم ترجع إلى إستغلال العالم عبر التبادلات غير المتوازنة ،وغير المتعادلة ، وفرض استيراد المنتجات الأمريكي بالقوّة، وغزو رؤوس الأموال الأمريكية للدول التي تنخفض فيها المرتبات ، وعبر الفوائد الإستغلالية للقروض "

هذا هو تقسم خمس قرون من الإستعمار ،وخمسين عاما من تطبيق نظام بريتون وودز ، والبنك الدولي ، وصندوق النقد الدولي ، ثم منظمة التجارة العالمية ، ولم يتوقف منذ ذلك الحين ، دق علامة السيف على الصليب ، كصنم يمثل الذهب والموت ) أمريكا طليعة الانحطاط ص 109

ثم هم لم يكتفوا الآن بحصاد خمس قرون من النهب ، والسلب ، والقتل ، والإبادة ،

ولم يكتفوا بأنهم يبيدون كلّ عام بقدر ما أبادت الحربان العالميتان من البشر.

ولم يملُّوا من الكذب ، وإظهارهم أنفسهم أنهم مظلومون ، مُعتدى عليهم ،

وجاءوا أخيرا يقولون : يجب أن نبيدهم بأشد الأسلحة فتكا ، ونسترجع حقوقنا في نفطهم ، فلم تكن جريمتنا سوى أننا تنازلنا عن نفطهم لهم !!

النفط الذي يأخذه اللصوص إلى مستودع اللصوص في منهاتن ، مخلوطا بدماء الشعوب ، على أنقاض تعاسة البشــرية .

فتهاوى مستودع المال الحرام ، وخزينة اللصوص ، في 11أيلــول ...

وانكشفت الأقنعة ، وسقطت ورقـة التـوت عن الجميــع ..

(فَسَيُنْفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ)


الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 07/12/2006
عدد القراء: 7341

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 8397  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 42605110