انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    لماذا استنكرنا مطالبتنا بالامتناع عن الدعاء على عبدة الصليب

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


لماذا استنكرنا مطالبتنا بالامتناع عن الدعاء على عبدة الصليب

حامد بن عبد الله العلي

***أصدر أكثر من خمسين من خطباء وأئمة المساجد في الكويت ، اليوم 13 ربيع الأول بيانا هذا نصه :

***الحمد لله الواحد الأحد ، الفرد الصمد ، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد ، والصلاة والسلام على خاتم النبيين محمد المؤيد بالقران المبين، المبشر به في كتب السابقين ، وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين ، وبعد :

*** فليس بخاف أن اشد الناس عداوة للامة الإسلامية ،هم كفرة أهل الكتاب من اليهود والنصارى ، الذين قال الله عنهم ( لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ بَنِي إِسْرائيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُدَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ، كَانُوا لا يَتَنَاهَوْنَ عَنْ مُنْكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ)(المائدة:78-79)

*** فهم المشركون بالله ، المحرفون كتب الله ، الجاحدون لنبوة محمد صلى الله عليه وسلم الساعون في الأرض بالفساد، الكائدون لهذه الأمة المكر السيئ في كل البلاد كما قال الحق سبحانه في القرآن العظيم:-

***(وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ،اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَاباً مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلا لِيَعْبُدُوا إِلَهاً وَاحِداً لا إِلَهَ إِلا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ) (التوبة 30-33)

*** فقد أعلن الله سبحانه الحرب عليهم قائلا ( قاتلهم الله ) فكيف يمنع خطباء المساجد من الدعاء عليهم ؟! وقد حكى الله عن السماوات أنها تكاد تتفطر من افتراء النصارى عليه باتخاذ الولد ، وتكاد الأرض تنشق من هذا الكفر الشنيع ، وتكاد الجبال تطبق عليهم كما قال سبحانه :( وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَداً، لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئاً إِدّاً تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنْشَقُّ الأرض وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدّا، ًأَنْ دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَداً) (مريم:89-91) فكيف تمنع منابر المسلمين من الدعاء على أعداء الله تعالى ؟!

*** وقد سئل النبي صلى الله عليه وسلم من هم المغضوب عليهم المذكورون في سورة الفاتحة فقال اليهود ، ومن هم الضالون : فقال النصارى ، وأجمع على ذلك علماء التفسير اتباعا لتفسير النبي صلى الله عليه وسلم ، وبهذا يعلم أن كل مسلم يتبرأ من سبيل اليهود والنصارى ، في كل ركعة من كل صلاة ، ويدعو أن يجنبه الله تعالى طريقهم الضال ، فكيف يحق لأحد أن يمنع الدعاء عليهم ؟! فحسبنا الله ونعم الوكيل.

***هذا وقد ساءنا ما صدر مؤخرا من المطالبة بمنع الدعاء على النصارى في المساجد ونحن إذ ننشر هذا الإعلان ، لنهيب بوزراة الأوقاف أن ترعى حرمة منبر الجمعة الذي وضع أساسه النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، وأن تحفظ دوره المهم في توعية المسلمين بدينهم ، وتحذيرهم من مكائد أعداءهم ، في زمن قد تداعت عليهم الأمم ، وتكالبت عليهم المحن، وأعلنت عليهم حرب صهيونية صليبية ، فلم يبق لهم إلا بيوت الله تعالى ، عصمة لهم بعد الله من كل فتنة والله المستعان وحسبنا الله ونعم الوكيل نعم المولى ونعم النصير .

*******انتهى نص البيان *******

***هذا ولا نملك سوى أن نشكر هؤلاء الاخوة الشيوخ الأفاضل ـ وإن كنت أحد الموقعين ولكن لا يمنع ذلك أن أتوجه بالشكر لهم ـ على هذه الكلمات المعبرة عما في نفس كل مسلم ، والتي تعكس التواصل الذي ينبغي أن يكون بين خطباء المساجد ، وواقع أمتهم ، ووعيهم لما يدور حولهم ، وإصرارهم على أن يؤدي منبر الجمعة دوره العظيم في الأمة ، فلله درهم وعليه شكرهم .

*** وقد كتبت في صحيفة الوطن اليوم 13 ربيع الأول مقالا تعليقا على مطالبتنا معشر الخطباء بالامتناع عن الدعاء على النصارى ــ وإن كان القرار لم يصدر ، ولكن قد ذكر هذا شفهيا ، والخطباء متخوفون من أن ثمة نية لإصداره ــ وقد جاء في مقال الوطن الكويتية :

***قد أثار التصريح الذي صدر مؤخرا حول منع الدعاء على اليهود والنصارى ، جدلا كنا في غنى عنه ، فخطب المساجد ، وصلوات المسلمين ، مازالت تدعو على أعداءهم ، منذ عصور الإسلام الأولى إلى يومنا هذا ، من غير أن يثير ذلك معه أي غبار ، بل مــر عبر القرون بسلام ، بين دعاء الخطباء ، وتأمين أهل الإسلام .

***فلماذا تُحدث المحدثات إذن ، ولماذا تُبتدع البدع ، فتجلب معها بشؤمها آثارها السيئــــة ؟ أليس فيما جرى تصديق لقوله عليه الصلاة والسلام : كل بدعة ضلالة. ويحار المرء حقا ، لماذا حصل ما حصل من الدندنة حول نية منع الدعاء على بعض أعداء الأمة ، ثم تخرج فتوى تستدل بمواضع من الشرع مخصوصة ، ومقيدة بأحوال معروفة ، فترسل الفتوى عامة ، لتنزل على واقع ذلك المنع ؟!

*** ومعلوم أن المسألة ليست في منع الدعاء على إهلاك كل اليهود والنصارى فإن ذلك لا يكون ، وهو اعتداء في الدعاء ، وكذلك الدعاء بهدايتهم أجمعين ، وليست المسألة أيضا في واقع دعاء خطيب مسجد معين ، يقطن حوله كثرة من أهل الأديان الأخرى ، والمسلمون طامعون في دعوتهم وتحبيب الإسلام إلى نفوسهم ، فيكون سماعهم الدعاء عليهم ، حاجزا لهم عن الإسلام ، كما يحجز الداعية أسلوبه الجاف وتهجمه على الكفار ، في مقام الدعوة عن دخولهم في الدين .

***كما أن المسألة ليست في مقام الخصام والملاحاة مع الكفار والمشركين ، حيث يحرم علينا شتم الآلهة التي تعبد من دون الله تعالى ، فيسبوا الله عدوا بغير علم .

*** ونحن أيضا لسنا جالية إسلامية مستضعفة في بلد كافر تراقب وسائله البوليسية مساجدنا ، وتلزمنا بعدم التعرض لهم ، وإلا طردونا من بلادهم ، فندعو عليهم سرا ، ونعرض بهم جهــــــــــــرا ، نحن يا قوم هنا في الكويت ، شرفنا بأن نكون في جزيرة العرب ، مهبط الوحي ، ومهد الدين ، في عقر دار الإسلام .

***ولهذا يقول العلماء ، لابد من تحرير موضع النزاع ، قبل الخوض في أي مسألة ، فالقضية هنا ، هي في منع عام لدعاء الخطباء على الذين يراهم المسلمون جميعا أعداء لهم ، يشهدون ذلك في كل قناة فضائية ، ووراء كل ما يصيب المسلمين من رزية ، إنه دعاء على الظالمين المعتدين .

*** ومع أن المطالبة بالمنع لم يذكر فيها أنه إلى أجــل محدود ـ وحتى لـــــــو كان كذلك فإنه لا يجوز منعه ـ وإنما أطلق إلى وقت لم يحدد ، ولعمري لا يعلم إلا الله تعالى أمده ، لان الكيل قد طفح ، والعدوان على الأمة قد شطح ، ولايأتي زمان إلا وبعده شر منه ، فالأمة تعيش هذا الزمن أحلك أوقاتها العصيبة ، لبس لها محاربوها جلد النمر ، وصار القابض على دينه كالقابض على الجمـــر ، فإلى أي أمد ــ ليت شعري ـ سيبقى المنع ، إلى أن تندرس معالم العقيدة ، وينتشر الكفـــــر؟

***ولقد اشتد الكرب ، وعظم الخطب ، وتكالب الأعداء ، وتخاذل الأولياء ، وأهريقت دماء المسلمين أنهارا ، وتسلط عليهم أخوة القردة والخنازير وأعوانهم كفارا وفجارا ، والدعاء سلاح المؤمنين المضاء ، ونورهم الوضاء ، وركنهم الوثيق من كل بلاء ، فدعوا المسلمين في أحزانهم يدعون ربهم ، ولاتضاعفوا كربهم بمنع الدعاء .

***وختاما فإن منابر الجمعة في بلاد الإسلام ، من أقصى الغرب إلى أقصى الشرق ، من نواكشوط إلى جاكرتا والصين ، ستبقى بإذن الله تعالى مبتهلة ، ترفع أيديها بالدعاء على أعداء الله تعالى ، وبالنصر للإسلام ، في كل مكان ترفع فيه راية الجهاد ضد اليهود وإخوانهم الصليبين .

ونقول لكل الشعوب الإسلامية التي ابتليت بظلم الكفار :

إن النصر لقريب بإذن تعالى ، قال الحق سبحانه ( ولاتهنوا ولا تحزنوا وأنتم الاعلون إن كنتم مؤمنين ، إن يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله ، وتلك الأيام نداولها بين الناس ، وليعلم الله الذين آمنوا ويتخذ منكم شهداء والله لا يحب الظالمين ، وليمحص الله الذين آمنوا ويمحق الكافرين ، أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين ) آل عمران 139ـ 142


الكاتب: حامد بن عبد الله العلي
التاريخ: 06/12/2006
عدد القراء: 5531

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 5055  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 42568339