انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    فضيلة الشيخ ما تحليلك لما يجري محليا في قضية تأبين مغنية ، وما خلفته من تداعيات أحدثت ضجة كبيرة .

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع


السائل: زائر
التاريخ: 20/02/2008
عدد القراء: 6956
السؤال: فضيلة الشيخ ما تحليلك لما يجري محليا في قضية تأبين مغنية ، وما خلفته من تداعيات أحدثت ضجة كبيرة .


جواب الشيخ:
 
الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد :

قـد بيّنــا في عدة مقالات سابقة ،  ما يكشـف بجــلاء أن الخطـر الحقيقي ليس هـو حفـل تأبين زعيم عسكري له تاريخ إجرامي ، مثل مغنيـّة ، فهذا إنما هو أحـد أعراض الورم السرطانـي الآخذ بالإنتشار بين الأمّـة ،وليس هو الداء الحقيقي.
 
كما تساءلنـا عن سـرّ صمت القيادات السياسية المريـب عـن الدعم المادي ، والمعنوي ، اللاّمحدود من منظمات ذات شرائـح واسعة الإنتشار عبـر الخليــج ،  لنفس الحزب الذي ينتمي إليه مغنية ، ولفـروعه المنتشـرة في بعض البلاد العربية !
 
 مع  التسامـح المثير للدهشـة  للتمجيـد العلـني لرئيس مغنيـّة ، ومن يمتثـل مغنيّة أمره ، و يسير في ركبه ، أعنـي حسن نصر، أحـد ركائز المشروع الصفوي الفاطمي الذي يخطط لأكبر مشروع تخريبي في العالم العربي ، مستغلا فراغـا سببه الرئيس هـو فشل خطاب النظام العربي الرسمي على جميع الأصعدة ، حتى ترك قضايا الأمّة المركزية نهبا للمشاريع الأجنبية .
 
بيّنـا ذلك ، وتساءلنــا عــن هــذا ، موضّحـين بجـلاء ـ إبـّان وقت غفـلة من الجميـع إلاّ القليل ـ  أنّ الخطـر الحقيقي إنما هو في بقـاء ذلك العالم السرّي من الأحزاب الصفوية ، يمضـي في التمدّد ، والتسلّح ، والتخطيط ، لوصل جسور الهلال الصفوي ببعضها ، من طهران إلى بيروت ، ومن دمشق إلى صنعاء ، يحدوه الأمل الكاذب بإعادة أمجاد الفاطميين ، وتحرضه أحـلام عودة الكسروية ، تحت ستـار من تشيع زائف ، ممزوج بشعوبية حاقدة.
 
 وبيّنــا أن هذا الخطـر الصفـوي ، الممتد عبر هلال يشمل جميع دول المنطقة ، قد تغلغل بشكل بالغ الخطورة ، وبيـن شبكاته تواصل سري ، يشبه عالم الفرق الباطنية التي انتشرت في زمن الدولة العباسية ، كحركة الحشاشين ، والقرامطة ، والإسماعلية ..إلخ
 
كما بيّنـا أن هذا الخطر الصفوي نازلة عامة على الأمّـة ، بل طامّـة كبرى يوشك أن تنفجـر مسببة كوارث مهولة ،
 
 ومع علمنا بما وراء هذه الفتـنة من المكر الصهيوصليبي ، الذي يسـرّه انفجارها في أمّتنــا، غير أننا دعونـا كثيرا إلـى حشد الطاقات لمواجهة تمدد هذا الخطر ، والتصدّي لإنتشاره ، ولتهديده لهويـّة الأمة ، وجميع مقدساتها ، وأنه يجب أن يقدَّم هذا الفرض الشرعي ، على كل ما سواه.
 
وبينا أيضـا أن ما هذا المشروع الصفوي الخبيث قد أعطى درسا عمليا لما ينوي فعله في أمتنا لو سُلّط عليها ، وذلك الدرس رأيناه عيانـا في العـراق ، فقـد كانت تلك الإبادة البشعة  لمن رفض الإنصياع للمشروع الصفـوي ، لم يسلم منها شيء ، حتى المسـاجد ، ومصاحفها ،  في إطار خطة شيطانية ، لتكوين أنموذج لدويلة صفوية في العـراق ، بغيـة تعمـيمه بعد ذلك على دول المنطقـة .
 
وقد كان عماد مغنية ـ الساعد الأمين لتلميذ خامنئي حسن نصر ـ  أحد الزعماء العسكريين الذين دربـوا جيش المهدي ، وغيره من المنظمات التابعة للنظام الإيراني ، تلك المنظمات الذي استحلت ما حرمته حتّى الشياطين ، وهـي تلـغ في دماء كل من عارضها بالعـراق ، إلى جانـب سجل تلك المنظمات الإجرامي الماضي ، في الكويت ، وغيرها .
،
ومن أشد جرائم هؤلاء ما فعلـوه في حرم الله الآمـن نهاية الثمانينات الميلادية من جرائم تقشعـر لها الأبدان ، وتشيب لها رؤوس الولدان.
 
ذكرنــا هذا كله ، ونشرناه مرارا ، غير عابئيــن بمحاولات البعــض ـ بهــدف التحريض المُغرض علينا  ـ إظهار ما حذّرنا منـه منذ عبور المشروع الصفوي إلى الأمة عبـر بوابـة العراق ، ردف المحتل الأمريكي ، إظهار هذا التحذيـر محليا على أنه إثارة الفتنة الطائفية !
 
واليوم نزيد ، ونوضّـح،  أن هذا المشروع الصفوي الذي تقوم :
 
بنيته الفكرية على هدم الإسلام من أسسه،  وتكفير المسلمين . 
 
وبنيته السياسية على الكفر بكلّ نظام سياسي إلاّ الأئمة المعصومين ـ في زعمهـم ـ أو النيابة عن خرافة وهميـة اسمها المهدي المختفي في السرداب ، فيما يسـمّى ولاية الفقيه .
 
وبنيتـه التعبويّة على اجترار الأحقاد ، تحت مشاهد ورائحة الدماء ، تناديا للـثأر من الأمّة الإسلامية .
 
أنّ هذا المشـروع ، لن يكون حلّ معضلـته ، بمعالجة جزئية مؤقّـتة ، لاتصـنع شيئا سوى تكريس نفس التناقضات ، وربما يستفيد منها بعض رموز هذا المشروع محليا في بلادهـم  في تسويق بطولاتهم داخل عالمهم الباطني ، وبين أنصارهم ، هذا إذا لم يكسبوا الجولة الأخيـرة ، بسبب ضعـف الحالة السياسية العامة في بلادنا !
 
بل يكون الحلّ بنهضة شاملة ، تبدأ بالتوعية بهذا الخطـر الماحـق ، وتمـرّ بالمصالحة بين الأنظمة السياسية ، ونخبها ، وشعوبها ، مصالحةً تتضمن تحمُّل الأنظمة السياسية مسؤوليتها كاملـة تجاه أمتنـا ، ومن ذلك الكفّ عن تكميم أفواه المفكّرين الذين يناضلون ضد المشاريع الإجنبية الخطـرة على أمّـتنا ، وملاحقتهم بالمضايقات ، تحت اتهامات الإرهاب المضلّلة.
 
 وتنتهي بإلحاق الهزيمة النهائية بهذا المشروع الصفـوي الخطير على أمتنا ، كما قضى صلاح الدين الأيوبي رحمه الله على الخطر الفاطمي الذي كان قد مزق الأمّة ، وسلَّط عليها أعداءها.
 
وما أحوجنا اليوم إلى تذاكر سيرة هذا القائد العظيم ، في إلحاقه الهزيمة ، بالمشروعين: الفاطمي الصفوي البائـد ، والآخـر الصليبي الحاقـد .
 
والله أعلم
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 42259172