انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    الثّورة السّورية بين علماء السّلطان، وسلاطين العلم

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


الثّورة السّورية بين علماء السّلطان، وسلاطين العلم

 عمّار الشُرفي

جرت العادة أن لكل سلطان حاشيته من علماء الدين ، يسوقون ويزوقون ، يسوغون ويهللون، ويضفون على قرارات الحاكم لبوس الدين وقدسية الشّرع، ومباركة السّماء. وبالمقابل علماء يخالفون وينتقدون ، ينكرون ويذمّون، وإلى التغيير والإصلاح يهدفون . وهذا أمر غير مستغب فأفهام الناس متباينة، ومصالحهم مختلفة، كما عبر عن ذلك البيان الرباني ((ولوشاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولا يزالون مختلفين إلا من رحم ربك ولذلك خلقهم)).

 ولا أدلّ على هذه الحالة من موقف علماء ودعاة الإسلام السوريين من الأحداث التي تشهدها بلدهم إذ وقفوا صفين متباينين: صف إلى جانب السلطان في وجه الشعب الثائر، الذي برأيهم لا يعرف مصلحته، ولا يدرك ما يراد له ، ،ولا أين يتجه به، لذا فكروا بدلا منه ، وقرروا نيابة عنه، وباسمه بايعوا \"ولي الأمر\" على السمع والطاعة حتى وإن سجن وعذب ، ومنع الاسلام من الحياة العامة بكل الأشكال .وانبروا ينضرون ويحذرون ويخونون. ينضرون للواقع المرير وفوائده، فالديكتاتورية عندهم خير من الديمقراطية التي برأيهم لا تأتي إلّا بشر في الدين والدنيا ، وهي عبارة عن استعمار عن بعد من الغرب.

 ويحذّرون من المخطط الخارجي ، وكيد الآخر، وعدوانه، مما يجعل قانون الطوارئ مطلبا دينيا وقوميا، لأنه حاجة ملحة ،لأن البيئة السورية حالة خاصة ولا يمكن مقارنتها بالحالة التونسية أو المصرية.

 رغم أن دولة الاحتلال الصهيوني رغم كل ما يحيط بها لم تفرض حالة الطوارئ. وعلى الشّعب أن يختار بين الديكتاتورية وتبعاتها ، أو الاقتتال الطائفي ، ولا فهم ثالث. وكل من سولت له نفسه غير هذا فهو عميل متآمر، وخائن مأجور ، ومخرب مغرض، ومخرب مندس. ووفق هذه الرؤية تحشد النصوص الشرعية في سياق وفي غير سياق ، تجتزأ من هنا ومن هناك، تقدم فتوى لأنها تلبي المصلحة ، وتؤخر أخرى لأنها لا تتوافق مع الواقع العام، بل وفي هذه المرحلة \"الحرجة\" على الآراء أن تتحد تحت سقف الوطن، والمقصود بالوطن حزب البعث الحاكم من عشرات السنين. والكلام عن سلب الحقوق ، والاعتداء على الحريات ، والقبضة الأمنية التي تحكم البلد، ونهب خيرات وثروات الوطن ليس الوقت مناسبا للكلام عنها في هذا الضرف الرّاهن.

 بهذه النظرة كان تعاطي الشيوخ الموالين للنظام السوري مع الأحداث التي تشهدها البلد، بدأ بالدكتور محمد سعيد رمضان البوطي الذي قال عن الشباب الثائرين بأنهم نتاج مؤامرة خارجية، وبأن وجوههم ليست وجوه مصلّين ، ولا تتم المطالبة للحقوق إلا ب\"الحوار\" مع النظام الحاكم حقنا للدماء، وعلى هذا المنوال جرى من بعده كالدكتور مصطفى البغا.

 أمّا الشيوخ الرسمين كالمفتي العام أحمد حسون الذي وصف الشبا ب الثّائرين بالمخربين ، والدكتور محمد الحبش عضو مجلس الشّعب ، وعبدالسلام راجح عضو مجلس الشعب أيضا، ومفتي الحنفية في دمشق \"الدكتور\" عبد الفتاح البزم، و\"الدكتور\" حسام الدين الفرفور، والدكتور محمد شريف الصواف الرئيس العام لمجمع كفتارو، وعلماء الشّيعة في سورية، فكلهم هتفوا بصوت النظام ، وذكروا روايته، ولم يزيدوا على ما قاله سوى أنّهم حشدوا ما صح ومالم يصح من النصوص الشرعية لدعم توجه النظام في وجه \"التآمرين، والمندسين، الذين ينفذون مخططات تآمرية خارجية\".

وأضحى ظهور هؤلاء الشّيوخ على وسائل الإعلام السورية مسلسلا يوميا، بعد أن كان الإسلام ممنوعا منعا شاملا من الظهور في وسائل الإعلام، اللّهم إلّا من وجه أو وجهين \"بعثيين أكثر من حزب البعث\".

يتحدّثون على الفتنة والمؤامرة التي تحاك ضد سورية في الظلام ، والوحدة السورية، والقيادة الحكيمة للرئيس الأسد، وأنه المجدّد المرجو كما قال ذلك الدكتور محمد الحبش، وعن حرمة الخروج عن ولي الأمور، وعن \"الحكمة\" في طلب الحقوق، والحوار، وووو.

 وأجمعوا على كيل التهم للعلّامة القرضاوي الذي بزعمهم هو داعية فتنة، وعالم سوء مأجور، وحزبي تابع، وووو وما تعرضوا للدماء التي سالت علي يدي قوات الأمن تجاه الشباب الأبرياء المسالمين، بل أكثر من ذلك أنّهم ذهبوا مذهب النظام في تفسير ثورة الشباب من أنهم مخربون ومندسون وووو.

علماء ودعاة في صفّ الثّورة: وفي الوقت الذي التزم فيه بعض الشيوخ الصمت كالداعية المعروف محمد راتب النابلسي الذي اتبع منهج \"إن لم تستطع أن تقول حقا ، فلا تقل باطلا\"، اصطف علماء ودعاة وشيوخ آخرون إلى جانب ثورة الشباب كالعالم الجليل الشيخ أسامة عبد الكريم الرفاعي خطيب جامع الشيخ عبد الكريم الرفاعي بدمشق، و الذي شهد مسجده مظاهرات عارمة تطالب بالإصلاح، ويمكن القول من أنه اصبح لسان حال شباب الثورة السورية ضد النظام الحاكم.

وهو من وقف بكل إباء يتحدث عن الظلم الذي يمارسه النظام، وعن حتمية رفع قانون الطوارئ الجاثم على صدر السوريين من نصف قرن من الزمن ،وعن حقوق الإنسان في البلد ، وعن المعتقلين ، والحريات، والحياة السياسية في البلد ووو.

وتبعا للشيخ سار من يسمون في سورية ب\"جماعة زيد\" كالشيخ سارية الرفاعي، والشيخ نعيم العرقسوسي، ولو أنهم لم يزيدوا على القول اللين في النصح للنظام الحاكم. وانضم الى هذا الشيخ نعيم الحريري ، الذي سقط قريبين له شهداء في الأحداث،

و الشيخ معاذ الخطيب خطيب الجامع الأموي سابقا، والممنوع من الخطابة، والدكتور عماد الدّين الرّشيد نائب عميد كلية الشّريعة الذي تمّ اعتقاله من الأمن هذا الأسبوع.

وأيضا انضم إليهم الشيخ محمد كريم راجح شيخ قراء دمشق الذي ورغم عدم وقوفه مع أهل درعا إلّا أنه عاد من جديد ليدعم الشباب المطالبين بالإصلاح العام في خطبته الأخيرة ،

دون نسيان الشيخ أحمد صياصنة خطيب الجامع العمري بدرعا، وكل خطباء درعا.

أمّا الشيوخ المغتربون عن الموطن كُرها كالدكتور محمد علي الصابوني،

والشيخ العرعور،

 فقد وقفوا بجانب الشباب الثوار ،وأيدوها ببيانات ، وتصريحات.

 وهؤلاء الشيوخ غيب صوتهم ، ومنعوا من الظهور الإعلامي، والتجمعات، وروقبت حركاتهم، وضيّق عليهم في كل مناحي الحياة. وبين هؤلاء وأولئك ، ووسط سقوط عشرات الضحايا المدنيين، وجرح المئات منهم، تمضي الثورة السورية إلى مصير لا يعلمه إلاّ الله. دمشق09/04/2011 


الكاتب: عمّار الشُرفي
التاريخ: 14/04/2011
عدد القراء: 10231

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 6645  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر
 ذات الأنوار في مدح المصطفى المختار قالها في مدح الرسول عليه الصلاة والسلام وهجاء الكاتب الكويتي الذي تطاول عليه
 القصيدة البراكيـّة قالها بمناسبة خروج المناضل السياسي الكويتي مسلم البراك من السجن 21 ابريل 2017
 قصيدة التعديلات الدستورية قالها بمناسبة فوز حزب أردغان بتعديلات دستورية من شأنها إعلاء شأن تركيا


عدد الزوار: 38322628