انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    بداية نهاية الحقبة الامريكية الحلقة الاولى

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


بداية نهاية الحقبة الامريكية
(1)


محمد فلاح الزعبي


( امريكا هي بذرة الشر الوحيدة في العالم ) حقيقة باتت واضحة للعيان , وهي كذلك رأس الاستعمار وامتداه السرطان، فالتوسع الأمريكي الاستعماري ليس وليد أحداث الحادي عشر من ايلول 2001م، وإنما هو مرافق لمسيرة أمريكا تاريخيًا من جانب. ومن جانب آخر فإن القوة أو العسكرة مكون أساسي من مكونات النموذج الأمريكي، وهو حاضر أيضا عبر التاريخ، بيد أن الإدارة الأمريكية الحالية بسبب طبقتها اليمينية المتشددة: سياسيًا ودينيًا قد جسدت الغطرسة والاستعمار العالمي وكونت امبراطورية استعمارية عظمى ، ووضعت خلاصة الفكر الاستعمار للامم السابقة موضع التحقق، خاصة في مرحلة تاريخية أصبحت فيها أمريكا قوة عظمى منفردة، ونموذجا منتصرا أو بعبارة أخرى: إمبراطورية استعمارية متمددة.

هناك بيننا وبين الغرب الذي تتزعمه أمريكا في العقدين الأخيرين علاقة، هذه العلاقة أو الثنائية بيننا وبين الغرب مشحونة بمعطيات تاريخية، وهذه المعطيات تتمركز في معظمها عند حقيقة أنهم كانوا البادئين بالعدوان وأن عالم الإسلام عبر تاريخه الطويل كان يعبر عن حالة إنسانية وهو يمارس نشاطه الجهادي تُحترم الثوابت الإنسانية وقيم الحق والعدل للرؤية القرآنية العظيمة التي تقول : "ولا يجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى"، والتي تقول: "لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي".

إن السياسة الأمريكية المتمثلة في فرض أشكال جديدة من الاستعمار على الدول العربية والإسلامية ما هو إلى استمرار للمسلسل الأمريكي المعروف، وما يسير عليه بوش الآن، هو عين ما سار عليه كلينتون من قبل، ولكن بشيء من الفظاظة في إظهار "المخالب والأنياب"، وهو عين ما سار عليه رؤساء أمريكيون سابقون، وليست السياسة الأمريكية رهنًا بشخص الرئيس المنتخب، وإن كانت مظاهر الاحتفاء به توهم بأنه يغيّر ويبدّل في مجراها، وربما كان ذلك مقصودًا أحيانًا كنوع من "التطمين" بقرب تبدّلها في انتخابات قادمة عندما يزداد الانزعاج منها.

وعلى أي حال، فنادرًا ما كان لبعض الرؤساء الأمريكيين شخصية ذاتية قوية فرضت نفسها على السياسة الأمريكية أكثر من العوامل الأخرى المتحكمة فيها - أي على مواطن النفوذ وصناعة القرار -، وأبرزها المال والإعلام عبر المصارف المالية والشركات، ثم التشكيلات التنظيمية المصلحية والسياسية، ومعاهد صناعة "الفكر" وأرضية القرار.

وبتعبير آخر، إن ما بلغ به بوش الآن ذروة الاستفزاز الأمريكي تجاه القوى الدولية الأخرى، إنّما أكمل به مشوار الرؤساء السابقين؛ ولهذا فردود الفعل الدولية التي سبق وبدأت بالظهور تجاه السياسات الأمريكية في عهود سابقة، تكتسب الآن صفة الاستمرارية والتصعيد على نحو مقابل لما تصنع واشنطن.

صحيح أنه لا يمكن تصور العالم دون وجود أطراف قوية وأخرى ضعيفة؛ ذلك لأن الحياة تقوم على مبدأ التنوع في الأشكال والأنماط والمضمون، وهذا هو ما يعطي الحياة زخمها وقوتها. ولولا هذا التنوع أيضا لما تعلّم البشر من دروس الحياة وفنونها،" فكم من حضارات سادت ثم بادت، وكم من حضارات بادت ثم عادت، وكم من أمم رُفعت ثم وُضعت وأخرى رفعت بعدما وُضعت".

لذا، فإن وجود قوى عظمى متعددة أو منفردة ليس بالمستغرب تاريخيا ولا منطقيا، ولكن الذي يجب استغرابه هو دوام هذه القوى أبد الدهر، فهذا ما يتنافى مع السنن الكونية، وحتى وفق النظريات العالمية الحديثة، فكل منتج له دورة حياة، يعرف المسوِّقون أنه لا بد أن ينتهي حتى ولو كان في القمة.




الكاتب: محمد فلاح الزعبي
التاريخ: 31/03/2008
عدد القراء: 4700

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 5458  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 40809135