انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    بيان في وجوب قيام الشعب المصري لإبطال الإنقلاب الغادر ، وأن الواجب على الأمة نصرتهم حتى يسقطوه

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


بيان في وجوب قيام الشعب المصري لإبطال الإنقلاب الغادر ، وأنّ الواجب على الأمّة نصرتهم حتى يسقطوه

 

الحمد لله القائل ( ولا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها ) ، والصلاة والسلام على نبيّنا محمد القائل ( أفضل الجهاد كلمة حقّ عند سلطان جائر ) ، وعلى آله وصحبه وبعد : 

قال الحقّ سبحانه :  ( والذين إذا أصابهم البغي هم ينتصرون ) .  

وقال : ( ولمن انتصر بعد ظلمه فأولئك ما عليهم من سبيل ) 

وقال صلى الله عليه وسلم : ( فمن جاهدهم بيده فهو مؤمن ، ومن جاهدهم بلسانه فهو مؤمن ، ومن جاهدهم بقلبه فهو مؤمن وليس وراء ذلك من الإيمان حبّة خردل ) حديث صحيح رواه مسلم 

تشتعلُ في مصر هذه الأيام انتفاضة شعبٍ ينشد الخلاص من عصابة إنقلابية مجرمة فاسدة ، وثَبَت على الدولة وثْب قطّاع الطريق ، واستولت عليها استيلاء اللصوص على المسروق في جنح الظلام ، 

 بُغْية إعادة مصر إلى ما كانت عليه في عهد فرعونها المخلوع ، بعد أن قامت علي ذلك الفرعون ،  ثورة 25 يناير ، ثورة الحق ، والعدل ، والكرامة ، فأطاحت به ، وبعصابات الشر التي أقامها على مصر وشعبها ، تعيث فيهم فسادا ثلاثة عقـود . 

 بُغية إعادة ذلك العهد البائس المظلم ، بكلّ ما فيه من فساد للبلاد ، وإفساد للعباد ، وانتهاك للكرامة ، وهتك للحرمات ، ونهب للدولة ، واستنزافٍ لثروتها في أطماع أعداء الأمة ، وتسخير مقدّراتها في مخطّطات المتربّصين بالإسلام ، والعروبة ، وإلقائها في شباك الصهاينة  ، وإخضاعها لعصا التآمر الصهيوغربي .

ثـمّ إن لهذه العصابة الإنقلابية المجرمة ومن معها ، وراء ذلك ، هدفاً أدهى وأمر ، وأخبـث ، وأخطر ، وهو إجهاض نهضة الأمة في ظلال ربيعها العربي ، الربيع الذي انطلق ليحرّر شعوبنا من العبودية للطغاة ، ويعيد لها سلطتها على أوطانها ، ويحقق لها فيها العزة ، والكرامة ، ويبسط العدل ، ويحفظ الهوية. 

هذا .. وقد خطّط لهذا الإنقلاب المجرم في أرض الكنانة ، التحالف الصهيوغربي ، مع المُطاح بهم من فلولِ النظام السابق ، مع دولٍ خليجيةِ وظيفيّة تخدم التحالف الصهيوغربي ، وتحقق أطماعه ، مع أقباط مصر الذين مازالوا يعادون الإسلام ، ويتمنّون زواله من مصر. 

وقد استحلُّوا _ كعادتهم في سبيل تحقيق مكرهم الشيطاني _ أقذر الوسائل من القتل ، وسفك الدماء ، والإعتقالات التعسفية ، وتكميم الأفواه ، وإهدار الكرامة ، وانتهاك الحريّات ، والكذب ، وقلب الحقائق ، وإشاعة الفِرى. 

وعاملوا الشعب كأنه قطيـعٌ لهم ، فألغـوْا أصواته التي أتت بالرئيس المنتخب ، والمؤسسات التي بُنيت على ذلك ، ونصبوا أنفسهم فراعنةً على مصر ،  وشعبها ! يفعلون فيه ما يشاؤون ، من وراء رئيس ( طرطور ) وإجراءات زائفة مضحكة ، لاتخفى سخافتها على الأطفال ! 

هذا وإن أبشع التداعيات الخطيرة التي ستثمرها هذه الحرب الصهيونية على مصر _ فيما لو نجحت وستفشل بإذن الله _  إعادة خنق الحق الفلسطيني ، ومحاصرة غزة ، والتآمر على الجهاد فيها ، ووضع مؤسسات الدولة المصرية في خدمة الكيان الصهيون! 

فضلا عن بثّ الإحباط في نفوس الشعوب العربية ، وزرع الشعور باليأس من الخلاص من حكامهم الطغـاة ، فكأن الإنقلابيين ومن وراءهم يقولون للشعوب العربية : لقد فشل ربيع مصر ،  وسيفشل ربيعكم كلُّه ،  ألم تعلموا أنه قد كُتب عليكم أن تكونوا قطعانا نقودها ، وننهب ثروات أوطانها ، ونفعل فيها ما نشاء ، فليستحوذ عليكم اليأس من الخلاص ، ولتقطعوا كلّ رجاء من الخروج من حظيرة العبودية!

 كما أنّ من تداعيات هذا الإنقلاب لو نجـح  _ لاقدر الله _ محاربة الدين في مصر ، وملاحقة العلماء ، والدعاة ، ومؤسسات المشروع الإسلامي ، كعهد الفرعون المخلوع ، وأشـد ّ. 

وقد بدأت بوادر التضييق على الجهاد السوري أيضا ، فأعلن مكتب الثورة السورية في دمشق أن العصابة الإنقلابية في مصر  قد سلّـمت ناشطين سوريين من القاهرة إلى نظام بشار ، وهم الآن في معتقلاته ، كما أعلنت العصابة الإنقلابية في مصر ، إجراءات تضيّيقيه على اللاجئين السوريين بعدما كانت مصر هي الدولة العربية الوحيدة التي تسمح للاّجئين بالتنقل بحريّة ، والعمل ، والدراسة ، وتخفّف إجراءات دخولهم مصر ،  بتسهيلات مميزة ،

ولهذا فرح بشار وعصابته ، وحزب اللاّت _ الذي وزع الحلوى في لبنان يوم الإنقلاب !! _  بالإنقلاب الغادر على الرئيس المصري ، إذْ كان مرسي _ نجاه الله من القوم الظالمين _ أوّل رئيس يقيم مؤتمرا للإنتفاضة الأحوازية ، ومكتباً دائما لهم ، وأول رئيس عربي يعقد مؤتمرا عاما حضره مئات العلماء يمثلون أكثر من 70 حركة ، ومؤسسة في العالم ، لإعلان الجهاد في سوريا ،

 كما أعلن الترضّي على الخلفاء في طهران في مؤتمر عام ،

 فجنّ جنون النظام الإيراني ، وثار الهلع في صدر بشار وعصابته ، من توجه مصر تحت حكم الرئيس المنتخب محمد مرسي !

 ولهذا فرحت إيران بالإنقلاب ، وندّد خطيب جمعة طهران بالإخوان بعد عزل مرسي !! وكلّ ذلك خشية أن تنهض مصر ، فتصبح قوة إقليمية تنافس فتزيح إيران من المنطقة ، وتسحب البساط من تحت أقدامها ، وتخرج من يدها القضية الفلسطينية ، وتتحدّ مع الثورة السورية ضدّها . 

هذا .. ولاريب أن التصدّي لهذه المؤامرة الخبيثة ، التي وارء الإنقلاب المجرم في مصر ، وذلك بإسقاط هذا الإنقلاب الأسود المشؤوم على الأمة ، من أعظم الواجبات ، وأفرض الفرائض ، في دين الله تعالى ، شريعة الحقّ ، والعدل ، والكرامة ، والعزّة ، شريعة جهاد الطغاة ، والمفسدين ، ونصرة المظلوم ، وإغاثة المضطهدين .

ولئن كانت كلمة الحق أمام سلطان جائر أفضل الجهاد _ كما صح في الحديث عن طارق بن شهاب رواه أحمد وغيره _ لما تُحدثـُهُ من إحقاق الحق ، وإبطال الباطل ، وتغييرٍ إيجابيِّ يصبّ في مصلحة الأمة ، وكان قتيلها أفضل الشهداء عند الله تعالى ، 

 فإن الإنتفاضة السياسية السلمية التي يقودها الشعب المصري ضد الإنقلابيين الخونة ، ولمحو آثار إنقلابهم الغادر ، ودرء تداعياتهِ بالغة الخطورة ، ليس على الشعب المصري فحسب ، بل على الأمة الإسلامية بأسرها ، 

 إنهـا أعلى درجة في الإيمان ، وأعظم مكانة في الإسلام. 

وإنّ الواجب على الأمّة الإسلاميِة،  أعانة الشعب المصري ،  على قيامهم هذا بالحق ، لإرجاع الأمـر إلى أهله ، والحقّ إلى نصابه ، وجعل كلمة العدل هي العليا ، ولقمع أهل الفساد ، والظلم ، والطغيان ، وجعل كلمتهم هي السفلى. 

ويجب على العلماء ، والدعاة ، والمثقفين ، أن يبيّنوا بطلان الإنقلاب وما يترتب عليه ، وأن يُظهروا حقيقة العصابة التي دبّرتـهُ ، وقامت به ، وأنهم الطغاة بعينهـم  ، مصّاصو دماء الشعوب أنفسُهـم ، ولكن بلباسٍ ، وقناعٍ جديدين . 

 وأن يعلنوا أن نهوض الشعب المصري لإسقاطهم جهادٌ شرعيُّ مفروض ، تكليف ديني واجـب ، المفرّط فيه آثم ، و المتآمر عليه خائن للدّين ، والأمة . 

كما يجب عليهم عزل الفكر المنحرف _ المتمثّل فيما يسمّى حزب النور _ الذي رضي أن يجعل الدين غطاءً لإضفاء الشرعية على مشروع العدوّ لحرب الأمة ، ولإذلالها ! 

 كما يجب في كلّ البلاد الإسلامية ، عزلُ أمثالهم ، وفضحُهم ، وتعريتُهم ، من المتاجرين بالدين ، فإنّ هذا الفكر الذي خرج من رحم المخابرات ! قـد أصبح ظهـراً _  بإسم التدين _ لكل باغٍ على الأمة ، ومركوباً _ بلحى زائفة _  لكلّ طاغية يريد إهلاكنـا ، وإفسادنا ، وإخضاع أمتنا لأعدائها ! 

كما يجب على سائر الأمّة كلٌّ بحسب قدرته أن يمـدّ نهوض الشعب المصري في وجه الإنقلاب الغادر بكلّ ما يقدر عليه ، محتسبا أجر الجهاد في نصرة الإسلام ، ابتغاء عزّتِهِ ، وطلباً لرفعتِهِ ، وسعياً لإعلاءِ كلمتِهِ . 

هذا ونسأل الله تعالى بأسمائه الحسنى ، وصفاته العليا ، وباسمه الأعظم الحي القيوم ، ذو الجلال والإكرام ، أن يكلّل إنتفاضة الشعب المصري على الإنقلاب الغادر بالنجاح ،  وأن يُسقط الخونة ، وأن يقطع دابرهم ، 

 وأن يجبرَ كسرَ هذا الشعب المتآمر عليهِ ، ويداوي جراحاته ، وينهي عذاباته ، ويُعقب له النصر، والظفر على أعدائه ، ليعيش بكرامة ، وعزّة ، وعدل. 

كما نسأله سبحانه أن يخسف بقائد الإنقلاب السيسي ، وعصابته ، ومن أعانه ، وأن يرينا فيهم عجائب قدرتـِهِ ، بأن يحيق بهم مكرهم السيئ ، ويردّ كيدهم إلى نحورهم ، ويُفشل كلّ مساعيهم الشيطانية ، حتى نراهم تحت أقدام الشعب المصري أذلة صاغرين . 

ونسأله جل وعزّ ، أن ينهض بمصر إلى العلياء ، في نظام الكرامة ، والعدالة ، والحريّة ، في ظلال الإسلام الوارفـه ، وعدالته العظيمة النائفه ، لتنهض الأمة بنهضة مصر ، فترتقي سلّم العزّة الأمجد ، وتعتلي مدارج المجد الأعلى . 

والله أعلم ، وصلى الله على نبيّنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، وحسبنا الله ونعم الوكيل نعم المولى ونعم النصير . 

حامد بن عبدالله _ الكويت

30 شعبان 1434

9 يوليو 2013م 


الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 09/07/2013
عدد القراء: 30673

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 7620  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر
 ذات الأنوار في مدح المصطفى المختار قالها في مدح الرسول عليه الصلاة والسلام وهجاء الكاتب الكويتي الذي تطاول عليه
 القصيدة البراكيـّة قالها بمناسبة خروج المناضل السياسي الكويتي مسلم البراك من السجن 21 ابريل 2017
 قصيدة التعديلات الدستورية قالها بمناسبة فوز حزب أردغان بتعديلات دستورية من شأنها إعلاء شأن تركيا


عدد الزوار: 38329636