انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    هل هبت رياح التغيير

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


 

هل هبت رياح التغيير
حامد بن عبدالله العلي

قد ذكرت في مقال سابق أن الحملة الأمريكية على أفغانستان ، يزيد تعقدها كلما توغلت أمريكا في تلك المنطقة التي هي أشبه بالرمال المتحركة ، ولا آتي بجديد إذا قلت إن قدرة طالبان السريعة على جميع شتات الشعب الأفغاني منذ ظهورها فجأة إلى 11/9 ، قد كان أشبه بالمعجزة التي ألجأت كثيرا من المراقبين لتفسيرها وفق نظرية المؤامرة ، وأن طالبان صنعتها أمريكا لضرب الحركات الإسلامية هناك ، لكنها انقلبت أخيرا على أمريكا ، لان جمع الشعب الأفغاني تحت نظام واحد في ظل وجود الأحزاب المتناحرة ، سيكون حقا أشبه بالمعجزة .

ومما يؤكد هذا ، الخلاف القائم الآن بين التحالف الشمالي المؤيد للتدخل الأمريكي في أفغانستان ، وأمريكا من جهة ، وبين باكستان وأمريكا من جهة أخرى ، فأمريكا تريد حكومة بزعامة ظاهر شاه وتركبها تركيبا خاصا يكفل لأمريكا مصالحها هناك ، والتحالف الشمالي يريد عودة الحكومة السابقة في فترة انتقالية تعقبها انتخابات عامة ، وباكستان التي صرح وزير خارجيتها مؤخرا أن باكستان لاتصنف طالبان أنها حركة إرهابية ، مما يدل أنها تخاف من فقدان حليف استراتيجي ضد الهند ، تريد إرضاء أمريكا بشرط وجود حكومة أفغانية تتبنى دعم باكستان ضد عدوها التقليد الهند ، لاسيما في القضية الكشميرية التي تعد القضية القومية الأولى هناك .

وحل هذه العقد من الخلافات ليس أمرا سهلا ، لاسيما في مجتمع قبلي مثل المجتمع الأفغاني ، مجبول على عناد شرس ، ولايهاب الصراع حتى الموت في سبيل ما يتبناه من آراء ، وسيكون الصراع السياسي في أفغانستان ، وبين الهند وباكستان على ضوء التغيرات المتوقعة في أفغانستان ، مرهقا للإدارة الأمريكية المليئة بالمشكلات العالمية التي أثقلت كاهلها ، وستبدأ المعاناة الحقيقية بعد القضاء على تولي طالبان لمقاليد النظام هناك ، ولا أقول القضاء على طالبان ، لأنها حركة ينتمي إليها الملايين سواء بدافع ديني أو عرقي ، وستتشكل منها عصابات ، تضرب الخطوط الخلفية للقوات الأمريكية المتواجدة هناك ، أو الحليفة لها ، لمدة طويلة ، فتضيف إلى معاناة أمريكا السياسية ، في وسط سيشبه إلى حد كبير الصراع الذي وقع بين الأحزاب بعد طرد الاتحاد السوفيتي ، تضيف إرعاجا مرعبا طويل الأمد ، يشبه إزعاج المجاهدين الشيشان للقوات الروسية في الشيشان ، وإزعاج الانتفاضة القاسي على الكيان الصهيوني .

ويحق لنا أن نتذكر ثم نتساءل ، نتذكر أن تراجع الإمبراطورية البريطانية عن الهيمنة العالمية كان بسبب ما أصابها من الإرهاق الاقتصادي والسياسي ، فقد اتسع الخرق عليها مع تمددها الهائل في العالم .

ونتساءل أيضا في ضوء دخول الولايات المتحدة والتحالف الغربي في هذا النفق الذي لا يعلم منتهاه ، وفي ضوء الانهيارات الاقتصادية العالمية المتوقعة إثر الأحداث الأخيرة ، ما هو واجب زعماء العالم الإسلامي ، هل لديهم خطط مستقبلية ، تكفل لشعوبهم الأمن الخارجي و الداخلي ، والاستقرار الاقتصادي ، هل ثمة توجه جاد لبناء تحالف عسكري استراتيجي حقيقي وقوي بينها ، يكفل لهم الاعتماد على النفس بعد الله تعالى في توفير الأمن ، الأمن الذي يحمي الشعوب الإسلامية من الأطماع العالمية ، على خلفية تغيرات عالمية قد تنتج عن الوضع العالمي الراهن ، هل ثمة خطط اقتصادية بعيدة المدى ، لحماية الاقتصاد الإسلامي من التدهور ؟ هل ثمة توجه صادق لاعادة النظر في حقوق الشعوب لدينا ، وإعداد برامج تنموية شاملة لتأمين مستقبل المواطنين في بلادهم الإسلامية ، أم سنكتفي بالركض وراء شعار الحرب الدوليـــــة على الإرهاب ، وما تخفي وراءها من مطامع الهيمنة السياسية والبحث عن الثروات ، كمــا ركضنا قبل 1916م وراء الثورة العربية حتى صدمنا بسايكس بيكو ، فهل سنصدم هذه المرة كما صدمنا في كل مرة ، أم سنستفيد من عبر التاريخ هذه المرة ، لان رياح التغيير قد هبت لتطوي الماضي إلى الأبد وتبدأ مرحلة جديدة ؟!

 


الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 06/12/2006
عدد القراء: 5318

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 8929  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 42566952