انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    هل سيقرضون قرضاي ؟!

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


هل سيقرضون قرضاي


حامد بن عبدالله العلي

لشد ما هو مؤلم أن يستغفل الأعلام الغربي عقولنا في عرض ا لتمثيليات الإرهابية السخيفة التي راج سوقها مؤخرا ، وأوضح مثال شريط ابن لادن الأخير ، فهل يعقل أن ينفي ابن لادن تورطه ، ثم يسمح بتسجيل هذا الشريط ، أو يسجل من غير علمه ، ويجدونه ملقى في بيت ، في الوقت الذي تعمل منظمته بأعلى درجا ت السرية إلى حد أن حتى أعضاء خلية الاختطاف، لا يعلمون إلى ركوب الطائرة ماهي أوامرهم كما زعم في الشريط !! ثم يخترقون المخابرات المركزية الأمريكية كما تمضي السكين في الكعكة وينجحون في إيقاع أكبر هزيمة لأمريكا في تاريخها !! تناقضات عجيبة !! أما (السيلاني) الذي أراد تفجير الطائرة بحذائه ، فاكتشفوه بعود الكبريت، فهذه آخر نكتة ، ولعل الفكرة مأخوذة من أفلام الكرتون ، ليت شعري ـ من يصدق هذا إلا المخابيل !! لماذا لم يذهب إلى الحمام فيشعل القنبلة ، إلا يوجد طريقة أخرى لتفجير الصاعق غير عود كبريت أبو (ثلاث نجوم )!!
غير أن الأشد إيلاما ذلك الاستعراض الذي قدمه الإعلام الهندي ، فصور لنا (فلما هنديا) عن هجوم على برلمانهم ، والعجيب أنه ليس مع المهاجمين أي متفجرات ، وبسرعة تتم السيطرة على الموقف ، قبل أن تصاب أي شخصية مهمة بأذى ، أما حراس البرلمان فهم فداء للمصلحة العامة ، ليصبح لدى الهند أقوى ذريعة لتطبيق مخطط شارون في كشمير ، إما أن تقضي بنفسك يا مشرف على المقاومة الكشميرية للاحتلال الهندي ، وإما أن نقوم نحن بذلك بدلا عنك !!
ويجري في هذا السياق ، محاولة إيهام العالم أن أفغانستان التي تخلصت من الارهابيبن الأشرار ، تتمتع الآن بحكم مستقر نموذجي بفضل أمريكا حارسة الأمن والسلام العالميين !! أنا شخصيــــا لا أصدق شيئا من هذا الهراء .
لكنني مع ذلك لفي عجب مما فعل حامد قرضاي في نفسه ، عندما رضي أن يضرب التاريخ به مثلا آخر ، ليجري عليه مثل ما جرى على نجيب الله الروسي الذي سحلوه ثم شنقوه في كابول على عمود إنارة ، حتى إنهم لم يمهلوه ليشنق على مشنقة تليق بمكانته كرئيس لدولــــــــــة !!
لم يعتبر قرضاي بأن الشعوب ـ إلا التي لاحياة فيها ـ لا ترضى أن تحكم بزعامة مفروضة عليها من الخارج ، وإن أكرهت فإن ذلك لا يطول بل وشيكا سيزول ، لاسيما في ظل وضع مضطرب غاية الاضطراب كالوضع الأفغاني ، حيث الزعامات المتناحرة تترقب لحظة الوثوب ، والثارات لازالت رطبة لم تجف ، والعصابات المسلحة لازالت مختبئة بين الكهوف والجبال ، تراقب من بعيد ، وتتربص بالحكومة الأمريكية ! حتى إذا أخذت السلطة الجديدة ، زخرفها ، وازينت ، وظن أهلها أنهم قادرون عليها ، انقضوا عليها فجعلوها حصيدا كأن لم تغن بالأمس .
ولا أحسبه يخفى أن أمريكا تخوض تجربة جديدة في دخولها نفق الحالة السياسية الأفغانية ، إلا أن تكون تجربتها في لبنان ، إبان الحرب الأهلية ، تعد أقرب مثال ، حيث صدمت السياسة الأمريكية هناك ـ حالما استقرت في بيروت ـ صدمة بالغة العنف في حادثة تفجير مقر المارينز ففقدت توازنها تماما فانسحبت.
كما لا أحسب أنه يخفى على الأمريكان أيضا أن كسح الألغام المنتشرة في دهاليز الساحة السياسية الأفغانية ، وبين الأحزاب المسلحة هناك ، مهمة أخطر وأعسر بكثير من إلقاء القنابل المحرمة دوليا على جبال وكهوف وقرى وخطوط حركة طالبان ، بل هي مهمة مستحيلة ، ذلك أن الفرق بين الجهد المبذول لصنع الدمار بالقاذفات من بعيد ، وبين جمع قلوب شعب مثل الشعب الأفغاني على زعامة تؤمن بها ، كالفرق بين ما بذل لتدمير قلب الاقتصاد الأمريكي في سويعة من صباح يوم 11/9 بعمل تخريبي ، والجهود التي أدت إلى بناء هاتيك المئات من الشركات الاقتصادية التي تغذي الاقتصاد الأمريكي، كما تغذي مياه الأمطار الأنهار الجارية ، فأصبحت في لمح البصر هباء منثورا ، وتحولت أوراق عقود شركات تجارية عالمية ، إلى قصاصات متطايرة في الهواء بين ذلك الحطام ، ليس لها أي قيمة ، إذ صارت شركاتها تاريخا يحكى .
لا أحسب أن أمريكا تجهل ذلك ، ولكنها الآن كمن توسط أرضا مجهلة ، فإن رجع القهقري أو مضى قدما ، فالأمر سيان ، كما قيل : هما أمران أحلاهما مـــر .
والمتوقع ـ والله أعلم ـ أن الجماعات المتناحرة في أفغانستان ، سيقرضون قرضاي قرضا قرضا ، كما قرضوا من قبله ، وسيقاتل هو مع أمريكا شعبه بشعبه ، و السيناريو الذي كان في زمن نجيب الروسي ، سيعيد الكرة من جديد ، وستضطرم نار حرب أهليه ، لن تضع أوزارها حتى تنقرض كل هذه الدمى التي تسجد لمن يمنحها الزعامة الفارغة والمال على حساب مصلحة شعوبها ، ويعود بعدها الشعب الأفغاني إلى رشده ، فيأتلف على زعامة يرتضيها بنفسه ، لا يرتضيها غيره له ، هذه سنة التاريخ قد مضت بذلك ، وستكون كذلك ما بقيت الدنيا ، الأقوياء يتصارعون في الخفاء ، والشعوب ضحية ، ولكن أكثر العبيد لمن غلب لا يعملون.

الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 06/12/2006
عدد القراء: 5356

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 5994  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 42600023