انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    دولة المعسسات

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


دولة المعسسات
حامد بن عبدالله العلي

الفرق بين دولة المؤسسات ودولة المعسسات ، أن المعسسات مشتقة من عس يعس عسا ، والعاس في لغة العرب هو الذي يطوف في الليل (باحثا) عن أمر ما ، فدولة المعسسات هي دولة بوليسية تقوم على الريبة والشك والخوف الدائم من الشعب .

ولهذا فهي تراقب وتتجسس على كل شيء وتتنصت لكل حركة ، ولا أدري إن كان في معجم مقاييس اللغة ربط بين (عس) و(جس ) من تجسس ، فإن لم يكن قد ربط بينهما ، فما ينبغي أن يكون بينهما هو ما في دلالـــــة حرف (السين) (سسسس )من التخفي والصمت للتربص بشيء ، ولهذا تجد هذا الحرف في كلمة الهمس والسكون والسكوت والتجسس والعسس والتسمع ... إلخ .

ولا تكاد تجد كلمة يكون فيها حرف السين أساسيا إلا وهي تدور على ما ذكرت ، حتى حرف الصاد لانه قريب من السين ويتبادلان أحيانا ، ولهذا فاللص بـ(الصاد) ،يتنصت ويتربص في سكون الليل ، وإذا أردت أن تستدعي السكوت للإنصات لشيء قلت ( صه ) .

دعونا من هذا الآن ... المهم أن دولة المعسسات ، قائمة على العس والجس في الليل، ثم الضرب والرفس في النها ر، ولهذا فلاحقوق للإنسان فيها ، حقه الوحيد أن يأكل ليعمل ويرضي النظام الحاكم ، فقط لاغير ، كلمتان : علف وعمل ، وهاتان الكلمتان أيضا أصلها ( عل ) العين واللام ، وإذا أضفنا إليها الألف صارت (علا ) والمعنى النهائي المستخلص هو اعلف واعمل وإلا علا السوط ظهرك !
أما دولة المؤسسات فهي على الضد تماما ، لان وظائف الدولة فيها تقوم بها مؤسسات ، كل وظيفة تقوم على مؤسسة ، والشعب هو الذي يدير هذه المؤسسات ، وتنتظم كلها في النهاية وتشكل نظام الدولة ، فالشعب والدولة متلاحمان بصورة متكاملة ، يفهم المواطن أهداف الدولة لانه جزء منها ويسعى لتحقيقها ، ويعرف حقوقه ويستطيع حمايتها من مؤسسات الدولة نفسها ، ويعيش جميع المواطنين في دولة المؤسسات في شعور دائم بالأمان ، لانهم حموا أنفسهم بمؤسساتهم ، وحفظوا حقوقهم بها ، وإذا سول أحد لنفسه أن ينتزع منهم حقوقهم ، استردوها بقوة القانون ، لا يوجد إنفصال بين النظام والشعب ، النظام مؤسسات يديرها الشعب ، والشعب منتظم في مؤسسات تدير الدولة .

والدولة التي اختارت أن تكون دولة المؤسسات ، فتشرك الشعب في القرار وإدارة الدولة ، وتقر للشعب بحقوقه الإنسانية والمواطنية ، ولهذا وضعت قنوات يسلكها إذا ما انتهكت حقوقه ، وله أن يأخذها من الكبير والصغير ، كما قال الصديق رضي الله عنه أول خليفة إسلامي في أول مبدأ من مبادئ ولايته التي حفظ الله بهـــــــــا الإسلام قال الصديق ( إن أقواكم عندي الضعيف حتى آخذ له بحقه ، وإن أضعفكم عندي القوي حتى آخذ منه الحق ) ، وقد بين أن الدولة في الإسلام قائمة على حفظ الحقوق العامة والخاصة ، لا إشباع مطالب الخاصة على حساب حقوق العامة .

وقضية الأخ الفاضل ماجد المطيري الذي كان أسيرا سبعــة شهور في العراق ( دولة المعسسات ) ثم يقسم بالله العظيم أنه لم ير مثل التعذيب الذي لقيـــــــــه في الكويت ( دولة المؤسسات ) ـ إثر إلقاء القبض عليه بعد اتهامه بمقتل الضابط الكندي ـ قضية تحتاج إلى وقفة ، وليست القضية مدى صدق أقواله فهو صادق ، لا كما يشكك بعض العلمانيين بدافع الحقد ، ولكن هذا ليس مهما الان ، بل المهم هنا تحقق ثلاثة أمور يفرق بها بين دولة المعسسات ، والمؤسسات :

الأول : أن لا يزج بالمشتبه به في غياهب لايراه أحد ، ويمنع حضور محاميه في أثناء التحقيق ، فهذا في حد ذاته انتهاك لحقوقه ، فهل وقع هذا أم لا ؟؟
الثاني : أن لا يكون الحاكم على صحة دعواه في تعذيبه ، وهو الطب الشرعي تحت سلطة المتهم بتعذيبه ( الداخلية ) فهذا خلاف الشرع والعقل والمنطق.
الثالث : يجب أن يكون هناك قنوات محايدة وآمنة يمكن للمواطن أن يشتكي إليها بعد تعرضه للتعذيب ويسترد حقه ويعوض ويعاقب الذين تجاوزوا فيه القانون ،والله المستعان .

الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 06/12/2006
عدد القراء: 5279

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 7083  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 42600027