انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    خــربت فخربــوها

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


خــربت فخربــوها

حامد بن عبدالله العلي

يابني غزّة كونوا كاللّظى ** فيهودُ الحقد تمضي للفناء
كنتُمُ خيرَ أسود حينما ** صنتُمُ القدسَ بعزمٍ وفـداء
ليتني والله أمسي بينكم ** فحياة الذلّ والموت سـواء
لاينال المـرءُ مجدا خالداً ** لم تذقْ أطرافُه طعم الدماء


لقـد جبن اليهود ، كعادتهم ، أن يواجهوا رجال الجهاد البواسل في غزة ، فلجأوا إلى الخطف ،والقصـف ، وظنّ يهود الحقد والخبث عليهم غضب من الله ، أنّ خططهم ومؤامراتهم الدنيئة ، لتركيع الشعب الفلسطيني الماجد ، ستثمر ما في نفوسهم المريضة من أهداف لعينة ، وأنهم عندما يغتالون ، ويخطفون رجال الإسلام ، حول الأقصى سيهنأ لهم بال ، وهم يغتصبون أرض الإسلام المقدّسة في فلسطين ، ويعيشون على حقنا المسلوب ، هيهــات !

فقـد نسوا ـ كما كانوا دائما ينسون ـ أنهم يقاتلون أمـّة محمد صلى الله عليه وسلم ، وأنّ رجاله هم الأسود التي تلـد الأسود ، أجيالا تتبعها أجيال ، لاتقف أمواجها الهادرة الثائرة ، ما بقي فيها كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، يبعثها الوحي بعثــا ، وينفخ فيها الجهاد روح المقاومة فيحثّها على الشهادة حثـّا ، وتحدوها نماذج البطولات التاريخية الماثلة في ذاكرة الأمـّة إلى مزيد من التضحيات وتبث فيها العطاء بثّا بثـّا

إنّ هؤلاء الصهاينة الممسوخين من الفطرة الإنسانية ، الذين ما وصلوا إلى ما وصلوا إليه إلاّ بسبب ما وقع في الأمـّة ، من خيانة الزعماء ، وتسلط الأعداء ، وإبعاد الأمناء ، وتشريد المجاهدين الأتقياء ،،

سيتلقون ـ بإذن الله ـ درسا قاسيا ، على يد أبطال الجهاد المبارك في فلسطين ، وسيفتح عليهم باب ، وراءه ألف باب من الصواعق والبلاء ،

وأبداً كانت هذه الأمّة أزكى ما تزكو نفوساً ، وأعزّ ما تكون جانباً ، وأعلى ما تعلو رفعةً وسناء ، تحت ظلال السيوف الوارفة بالعــزّ ، المطرّزة بالأمجاد ، و بين خفق القنا ، وطعن البنود ، التي هي أنشودة الحياة العذبـة ، في آذان رجال العزيمــة الصلبة .

وقد بلغ السيل الزّبى ، وجاوز الحزام الطبيين ، فأطفال فلسطين ، وشبابها ، وكهولها ،وشيوخها ، ونساؤها ، منذ قرن من الزمــان ، قدسطــرت دماؤهم منهجا لابديل عنه ، ورسمـت طريقـا لا عوض لـه ، وهو طريق الجهاد المبارك ،

وهو إضافة إلى كونه الطريق الذي لايوصل إلى العزّة سواه ، ولا يردّ الحقّ المغتصب غيره ، فإنّه أيضا لم يعد ثمة خيار يلوح إلاّ هــو ، إنه إتجاه واحـد لم يعد ثمة غيره ، فقـد وضح لكلّ ذي عينين ، أنّ اليهود لايسلكون سبيلا يزعمون أنـّه للسلام إلاّ وهم يريدون بــه خداع الأمّة ، وتعليلها بسراب مضــلّل ، ريثمــا يكملوا مخططهم لهدم المسجد الأقصى المبارك ، بعد الإستيلاء على القدس وتهويدها .

والواجب اليوم على أمة الإسلام ،وهي ترى ما يجري على إخواننا الفلسطينيين في غزة من الكرب العظيم ، وتسلط العدوّ المجرم الأثيم ، أن تثور ثورة الرجال الأحرار ، كلّ بما يقدر عليه ،

وعلى العلماء ، والدعاة ، أن يتركوا ما بأيديهم اليوم مما يُشغلهم عن هذا الأمر الجلل، وأن يوجهوا النداء ـ بما يقدرون عليه من وسائل ـ لجماهير الأمة ، للقيام بما فرضه الله عليهم من نصرة المؤمنين ، والدفاع عن دماء وأعراض المسلمين ، في فلسطين ،

وأن يقوموا بالحق ، صدعا به ، لتنكشف الزيف ، وتتساقط الأقنعة ، وتنهض الأمـّة ،

فإنهم سيقفون غدا بين يدي الله تعالى ، وسيسألهم عن الإسلام الذي ضيعوه بصمتهم ، وتخاذلهم ، فهبطوا بـه من علماء مجده إلى أن ألصقوا أنف شعوبه بالرغام ، وعن المسلمين الذين أسلموهم إلى أعداءهم في حياة البؤس والإستضعاف ،

فإلى متى ينتظرون ؟! إلى أن تدقّ النواقيس في شرفات المآذن بدل الأذان ، ألم يروا كيف وطأت نعال الصهاينة مواضع جباه المسلمين في مساجد فلسطين ، وأحذية الصليبين بيوت الله في العراق ،وأفغانستان ؟!

فليس أقل من أن دعوة المسلمين اليـوم إلى أن تملأ الشوارع المظاهرات

المطالبة :

بطرد السفراء الصهاينة ، وقطع العلاقات مـع الكيان الصهيوني .

ومقاطعة أمريكا الصهيونية الحامية لجرائم الصهاينة ، وطرد سفراءها .

ورفع المقاطعة عن الشعب الفلسطيني ،والسماح بدخول المساعدات ، والرواتب .

والسماح بالإلتحاق بالمجاهـدين دفاعا عن المسجد الأقصى ، وحرمات الأمّة في فلسطين ، ودماء المسلمين أعظم حرماتها

والدعوة إلى دعم المقاومة في العراق ، وأفغانستان ، فإنها المعركة ذاتها في فلسطين ..


أيها المتخاذلون : لئن ضحكتم اليوم ، فستبكون غدا بمقدار ما ضحكتم ، سرور نهاركم ، لايلبث إن يعقبه حزن ليلكم ، إن بقيتم على هذا التخاذل المريض لقضايا أمتكم ، أفلا تعقلون ،،

فاليوم اليوم قوموا لدينكـم ، وإلى الجهاد ياأمــّة الجهاد ،

وقد خرّب اليهود وأولياؤهم ، ببنيانٍ بنــوه بالخبث ،والمكر ، وبالبغي ، والعدوان ، كلّ معاني الحقّ ، والعدل ، والرحمة ، والسلام في العالم ،

فخرّبوا عليهــم ، يا أبطال الإسلام ، بنيانهم الخبيث ، ليخرّ عليهم سقف الذلّ ، فينهار بنيانهم في نار جهنــم ,,

وترتفع راية العز لأمـّـة الإسلام ،،


( قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ وَيُذْهِبْ غَيْظَ قُلُوبِهِمْ وَيَتُوبُ اللَّهُ عَلَى مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ * أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تُتْرَكُوا وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَلَمْ يَتَّخِذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلاَ رَسُولِهِ وَلاَالْمُؤْمِنِينَ وَلِيجَةً وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ)


الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 07/12/2006
عدد القراء: 5808

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 5514  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 42600038