انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    الكوارث الطبيعية ؟

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع


السائل: سائل
التاريخ: 13/12/2006
عدد القراء: 5430
السؤال: الكوارث الطبيعية ؟


جواب الشيخ:

السؤال:

ياشيخنا الفاضل ان من الناس من يقول ان الكوارث الطبيعيه هي من غضب الطبيعه وليست من غضب الله وحدث يوم الاثنين عواصف رمليه في العراق ففسروها بانها من غضب
الطبيعه فكيف نرد على هؤلاء؟

****************

جواب الشيخ:

 

الحمد لله والصلاةوالسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبـه أجمعين :

 

هذه المقولة منتشرة في وسائل الإعلام ، وهي لفظة شركيّة جاهليّة ، انتقلت من الإعلام الملحد إلى إعلام البلاد الإسلامية ، وكثيـر من المسلمــين قـد غــدا  يقولوها بلا وعي لحقيقتها .

 

ومع أن كثيرا ما يُقصد بها التعبير المجازي ، غيـر أنها أصلا متفرعة عن مذهب دارون الإلحادي، وغيره من الملحدين المنكرين لوجود الله تعالى ،  ولهذا فهم ينسبون إلى الطبيعة ما يحدُث في الحياة من الأحداث التي لاتكون بفعل الأحياء ، وهم في زعمهم هذا أجهل الخلق ، وأشدهم غباء لتناقضهم ، ذلك انهم لايعرفون أصــلا ماهيّـة الطبيعة التي ينسبون إليها الأفعــال  ، وكيف تصدر منها أحداث مرتبطة بنواميس دقيقـة ، وينتج منها وجود أعيان الموجـــــودات ، وهي مـع ذلــك  جماد ، فجعلوهــا مثل الأصنام التي هي حجارة ، أسماء لاحقيقة لها ، ومع ذلك تُعبـد وهـي لاتملك نفعا ولاضرا ، وهـم  مثل عبدة تلك الأصنام بل أضـل سبيلا !

 

كما قال إبراهيم عليه السلام للذين نسبوا الحوادث في الأرض للكواكب وجعلوا أصناما رموزا لها فهم يعكفون عليها ،

 

كما في القرآن :  " قَالَ بَل رَّبُّكُمْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ الَّذِي فَطَرَهُنَّ وَأَنَا عَلَى ذَلِكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ "  

 

ثم قال لهم بعدمـا بيـّن تناقضهم في عبادة جماد لايمكنه الدفع عن نفسه ،

 

 كما في القرآن :

 

 "  قَالَ أَفَتَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ مَا لا يَنفَعُكُمْ شَيْئًا وَلا يَضُرُّكُمْ  ،  أُفٍّ لَّكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَفَلا تَعْقِلُونَ" .

 

وهكذا هذا الكفر  ، كذاك ، كما قال تعالى : " أتواصوا به بل هم قوم طاغون " .

 

 ولهـذا فرُّوا من هذه الحيرة ، إلى الزعــم  أن الطبيعة ليس لها إرادة ، وإنما حركتها عشوائية ، تسير إلى غير هـدف ، وحتى حدوث أوّل حياة فيها كان بمحض الصـدفة ، ثم زعموا أن تطوّر الحيــاة  كان نتاج حركة عشوائية لاتسيـر إلى هــدف مقصــود ، حتى بلغت إلى الإنسان ، فهو عندهم لغير هدى يتّجــه أصلا ، ثم هم لايدري أيضا إلى أين مصيره ،  وسيتطور فيما يأتي من الزمان المتطاول إلى كائن آخر ، وهكذا إلى مالانهاية ، كما قال اسلافهم ، قال تعالى :  ( نموت ونحيا وما يهلكنا إلا الدهــر ) ، فهذا الكفركذاك أيضا ، كما قال تعالى " أتواصَوْا به بل هم قوم طاغون " !

 

والحاصـل أنهم يبدؤون بالإنسان بالجهـــل عن بدء خلقـه ، وينتهون به إلى الجهل في مصيره ، ويجعلونه يعيــش بين هذا وهذا في جهالة تامة عن الهدف من وجوده ! كما قال تعالى ( قتل الإنسان ما أكفــره، من أي شيءخلقه ، من نطفـة خلقه فقدره ، ثم السبيل يسره ،  ثم أماته فأقبره ، ثم إذا شاء انشره ،  كلا لما يقض ما أمره )

 

فبين سبحانه مبدأ خلقه ، ثم إنه سبحانه هو الذي يدبر شأنه في تقلبات حياته ، ثم بين أنه خلق لهدف أن يمتثل أوامر الله .

 

 وأما عبدة الطبيعة ، فتجدهم في أودية الحيرة يتيهون ، وفي هوَّة سحيقة يتردّوْن ، وهم في إضطراب دائم بسبب الجهل بالحق ، والتكذيب بالوحي ، كما قال تعالى ( بل كذبوا بالحق لما جاءهم فهم في أمــر مريـج ) وكذلك كلّ من يكذب بالحق الذي جاءت به الرسـل ، يصيـر في اضطــراب  ، وحيرة ، ومــرج ،

 

والعجب أنهم يتعبون أنفسهم في اكتشاف ما خلق الله تعالى دلالةً على أنه خالق كل شيء ، وبرهانا على ألوهيّته ،حتى إنهــم يقضون أعمارهم ، وينفقون أموالا طائلة ، في التوصل إلى أدقّ تفاصيل الخلق ، حتى حركــة الذرات ،

 

 ثم إذا أتـّـوْا  إلى الحقيقة الواضحة الساطعة كالشمس في رابعة النهار ،  وهي أن الله تعالى خالق الكون ، ومدبـّره ، والمتصرف في شئونه سبحانه ، وأن إرادة الله تعالى العظيمة المحيطة بكل موجود في الوجود ، هي التي بها " أعطى كل شيء خلقه ثم هدى " ، إذا أتوا على هذه الحقيقة التي لاتحتاج إلى التعب والنصب في البحث والتحري والتدقيق ، عَمُـوا عنها ، ثم فسـروا حدوث الحودث في الكون ، بنسبتها إلى الطبيعة فررا من نسبتها إلى خالقها ومدبرها !! فضلُّوا عن أوضح الحقائق ، وأضلُّوا ، وضلُّوا عن سواء السبيــل ، كما قال تعالى ( يعلمون ظاهرا من الحياة الدنيا وهم عن الآخرة هم غافلون ).

 

والعجب أنهم يتهربون من السؤال البدهي الواضح ، من أوجد الطبيعة أصلاً ، ومن أين أتت ؟  وأين كانت قبل أن تبرز إلى الوجود ؟ ثم تجدهم عميــان البصيرة ،  في ضلالهم يتخبطون ، ومآل أمرهم إلى الإعتراف بالجهـل والعَمَـه ، كما قال تعالى ( ختم الله على قلوبهم وعلى سمعهم ، وعلى أبصارهم غشاوة ) ، ذلك أنهم اتّبعوا أهواءهم ، وقــد قال تعالى ( ومن أضل ممن اتبع هواه بغير هدى من الله إن الله لايهدي القوم الظالمين ) .

 

ومعلوم باتفاق أهل الإسلام ، أن الله تعالى خالق كل شيء ،ومدبّـره ، والمتصرف في الأكوان ، وأنه سبحانه لا يقضي في الخلق بقضاء إلا بحكمته العظيمة ، عَلِمها الإنسان الظلوم الجهول ، أم غابت عن فهمـه   ، وعَرَفها أم عزبت عن إدراكه ، وأن قال بخلاف هذا فليس معدودا في ملة الإسلام .

 

ِكما قال تعالى " إنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُدَبِّرُ الأمْرَ مَا مِنْ شَفِيعٍ إِلا مِنْ بَعْدِ إِذْنِهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ أَفَلا تَذَكَّرُونَ "

 

وقال : قُلْ مَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالأرْضِ أَمْ مَنْ يَمْلِكُ السَّمْعَ وَالأْبصَارَ وَمَنْ يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَمَنْ يُدَبِّرُ الأمْرَ فَسَيَقُولُونَ اللَّهُ فَقُلْ أَفَلاَتتّقُوُن "

 

قال ابن كثير رحمه الله في تفسير هذه الآية  :

 

" يحتج تعالى على المشركين باعترافهم بوحدانيته وربوبيته على وحدانيته وإلاهيته فقال تعالى " قل من يرزقكم من السماء والأرض " أي من ذا الذي ينزل من السماء ماء المطر فيشق الأرض شقا بقدرته ومشيئته فيخرج منها " حبا وعنبا وقضبا وزيتونا ونخلا وحدائق غلبا وفاكهة وأبا " أإله مع الله ؟ فسيقولون الله " أمن هذا الذي يرزقكم إن أمسك رزقه "

 

وقوله " أمن يملك السمع والأبصار " أي الذي وهبكم هذه القوة السامعة والقوة الباصرة ولو شاء لذهب بها ولسلبكم إياها كقوله تعالى " قل هو الذي أنشأكم وجعل لكم السمع والأبصار " الآية وقال " قل أرأيتم إن أخذ الله سمعكم وأبصاركم " الآية

 

وقوله " ومن يخرج الحي من الميت ويخرج الميت من الحي " أي بقدرته العظيمة ومنته العميمة ;

 

وقوله " ومن يدبر الأمر " أي من بيده ملكوت كل شيء وهو يجير ولا يجار عليه وهو المتصرف الحاكم الذي لا معقب لحكمه ولا يسأل عما يفعل وهم يسألون " يسأله من في السموات والأرض كل يوم هو في شأن " فالملك كله العلوي والسفلي وما فيهما من ملائكة وإنس وجان فقيرون إليه عبيد له خاضعون لديه " فسيقولون الله " أي وهم يعلمون ذلك ويعترفون به " فقل أفلا تتقون " أي أفلا تخافون منه أن تعبدوا معه غيره بآرائكم وجهلكم "

 

والحاصل انه من الشرك بالله تعالى نسبة تدبير الله تعالى في خلقه إلى الطبيعة ، التي هي أيضــا خلق من خلق الله تعالى ، يحدث فيها ما شاء ، كما قال تعالى ( كل يوم هو في شــأن ) والله أعلم وصلى الله على نبيا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثــيرا .

 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر
 ذات الأنوار في مدح المصطفى المختار قالها في مدح الرسول عليه الصلاة والسلام وهجاء الكاتب الكويتي الذي تطاول عليه
 القصيدة البراكيـّة قالها بمناسبة خروج المناضل السياسي الكويتي مسلم البراك من السجن 21 ابريل 2017


عدد الزوار: 39733160