انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    فتوى في تحريم التحالف مع أمريكا ضد أفغانستان

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع


السائل: سائل
التاريخ: 13/12/2006
عدد القراء: 5435
السؤال: فتوى في تحريم التحالف مع أمريكا ضد أفغانستان


جواب الشيخ:
السؤال:

هل يجوز تأييد وإعانة أمريكا على غزو أفغانستان ، بحجة القضاء على الإرهاب ومعاقبة المتسببين في التفجيرات الأمريكية ؟

*********************


جواب الشيخ:

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم النبيين محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، وبعد :
لايجوز تأييد الكفار بالقول أو الفعل أو أي نوع من أنواع التأييد ، على غزو بلاد المسلمين ، وهو من تولي الكفار ومظاهرتهم على المسلمين ، وهو من نوا قض الإيمان ، بل يجب على كل قادر نصر المسلمين إن تعرضوا لغزو من الكفار بإجماع العلماء ، قال الحق سبحانـــه : ( وان استنصروكم في الدين فعليكم النصر ) وقال ( ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا ) وقال سبحانه ( إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون ) ، وقال ( يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أوليــــاء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهـــــم إن الله لا يهدي القوم الظالمين ) وقال جل وعز ( يايها الذين آمنوا لا تتخذوا عدوي وعدوكم أولياء .. الآية ) .
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يُسلمه ) متفق عليه من حديث ابن عمر رضي الله عنهــــــا ، وقال صلى الله عليه وسلم ( المسلمون تتكافأ دماؤهم ، يسعى بذمتهم أدناهم ، ويجير عليهم أقصاهم ، وهم يد على من سواهم ، يرد مشدهم على مضعفهم ، ومسرعهم على قاعدهم ، لا يقتل مؤمن بكافر ، ولاذو عهد في عهـــده ) رواه أبو داود من حديث عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما ، وروى مسلم من حديث النعمان بن بشير رضي الله عنه ( المؤمنون كرجل واحد ، إن اشتكى رأسه ، اشتكى كله ، وإن اشتكى عينه اشتكى كله ) ، وعن أبي موسى مرفوعا ( المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا ) متفق عليه .
وقال الإمام الجصاص في أحكام القرآن ( معلوم في اعتقاد جميع المسلمين أنه إذا خاف أهل الثغور من العدو ، ولم تكن فيهم مقاومة فخافوا على بلادهم وأنفسهم وذراريهم ، أن الفرض على كافة الأمة أن ينفر إليهم من يكف عاديتهم عن المسلمين ، وهذا لاخلاف فيه بين الأمة ) 4/312
وقال شيخ الإسلام ابن تيميه ( إذا دخل العدو بلاد الإسلام ، فلاريب أنه يجب دفعه على الأقرب فالأقرب ، إذ بلاد الإسلام كلها بمنزلة واحدة ) الاختيارات العلمية 4/ 609
وتحرم الشريعة الإسلامية تحريما قطعيا ، تأييد الكفار لغزو بلد من بلاد المسلمين ليعاقبوا أهله بالقتل عدوانا وظلما وطلبا للانتقام بغير حق بسبب أمر لم يتبين فاعله ، بل حتى لو ثبت أن فئة بين ذلك الشعب الأفغاني ، أعانت من اعتدى على البلد الكافر ، ففعلوا في أهلهـــــا خلاف مقتضى الشرع ـ الأمر الذي أنكره المتهمون بذلك إنكارا قطعيا ـ فلا يعد في الشريعة الإسلامية هذا ذريعة كافية لتأييد الكفار على العدوان على شعب مسلم بكامله ليقتلوا ويشردوا مئات آلاف من الأبرياء ، بناء على قوانين وضعية قائمة على الكفر والجور والظلم ، وهو أي تمكين الكفار من البلاد الإسلامية لغزوها واحتلالها ، أو إعانة الكفار أو الدخول في تحالف معهم في قتالهم للمسلمين بحجة مكافحة ما يطلقون عليه (الإرهاب ) وهي كلمة مبهمة المعنى ، يتلاعبون في مقصدهم منها حسب مصالحهم ، تمكين الكفـــار من ذلك ضرب من تولي المسلم للكفـــار ، وقــد قال تعالى : ( لا يتخذ المؤمنون الكافرين أولياء من دون المؤمنين ومن يفعـــل ذلك فليس من الله في شـيء …الآية ) ، وقال : ( ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين ) ، والواجب شرعا أن يقام الدليل الثابت على وقوع العدوان من المسلمين ، وأنه عدوان بحكم الشريعة الإسلامية ، ثم معاقبتهم بحكم حاكم مسلم بالشريعة الإسلامية ، وعلى هذا جماعة العلماء من جميع المذاهب لا يختلفون فيه ، ولا يجهله إلا جاهل بأحكام الشريعة الكاملة المطهرة ، كما دلت على ذلك النصوص القطعية ، وانعقد الإجماع على تحريم إسلام المسلم الجاني إلى كافر يحكم فيه بغير حكم الله تعالى ، فكيف بإسلام شعب مسلم لتفتك به دولة كافرة ولتقتل الأبرياء من المسلمين ، ولتسعى في الأرض فسادا ، طمعا في مصالح اقتصادية ، وهيمنة سياسية ، ولاحتواء البرنامج النووي الباكستاني ، ودون أن تقيم أي دليل على مزاعمها بأن أحدا بين ذلك الشعب اعتدى عليها ، وهي مع ذلك تعين اليهود الذين يقتلون آلاف الأبرياء من مسلمي فلسطين ، وتتغاضى عن جرائمهم الشنيعة ، وتدعمهم بكل ما أوتيت من حيلة سياسية ، وقوة عسكرية من عقود طويلة ، هذا والدلائل اليقينية تدل على أن الله تعالى سينصر الشعب الأفغاني لانه مظلوم تكالبت عليـــه قوى الشر ، بطرا واستكبارا بغير برهان على مزاعمهم التي جعلوها مجرد ذريعة لعدوانهم ، وقد صرح وزير الخارجية الباكستاني للإذاعة البريطانية يوم 3رجب 1422هـ ، أن الأمريكيين أفصحوا له بنيتهم العدوان على أفغانستان منذ شهر صفر من هذا العام ، للقضاء على حكومتها وتغيير الحكم فيها ، فلم تكن التفجيرات التي يجهل فاعلها ، إلا ذريعة للقضاء على الحكومة الأفغانية التي يؤيدها عامة الشعب الأفغاني ، وتحكم بالشريعة الإسلامية المطهرة ، وما نقموا منهــم إلا أنهم آمنوا الله ورسوله واختاروا الانقياد لشريعـــة الله تعالى ، وقـــــد قال الله تعالى : ( ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز ) وقال : ( يا أيها الذين آمنوا إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم ) و قال الحــق : ( سيهزم الجمع ويولون الدبــــــر ) وقال الحق سبحانه ( وإن يقاتلوكم يولوكم الأدبار ثم لا ينصرون ) والله أكبر وهو حسب المؤمنين ، ونعم الوكيل ، اللهم منزل الكتاب ، ومجري السحاب ، وهازم الأحزاب ، رد كيد الكافرين في نحورهم ، وانصر الإسلام والمسلمين آمين
والحمد لله رب العالمين
حامد بن عبد الله العلي
3 رجب عام 1422هـ



 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر
 ذات الأنوار في مدح المصطفى المختار قالها في مدح الرسول عليه الصلاة والسلام وهجاء الكاتب الكويتي الذي تطاول عليه
 القصيدة البراكيـّة قالها بمناسبة خروج المناضل السياسي الكويتي مسلم البراك من السجن 21 ابريل 2017


عدد الزوار: 40151037